'ماتش لوفد' يسبر أغوار النساء في كان

يروي الوضعية الاجتماعية الهشة للنساء

الرباط ـ تم اختيار الفيلم الطويل "ماتش لوفد" لنبيل عيوش في "أسبوعي المخرجين"، وهي فئة موازية لمهرجان كان، الذي سيتم تنظيمه ما بين 14 و24 مايو/ايار ، حسبما أعلن المنظمون الثلاثاء خلال ندوة صحفية.

ويحكي الفيلم، الذي من المرتقب أن يتم عرضه بالقاعات السينمائية خلال السنة 2015، قصة أربعة نساء (نهى وراندا وسكينة وحليمة) يقمن بمراكش، ويعانين من وضعية اجتماعية هشة.

ويتناول هذا الفيلم الطويل (ساعة و45 دقيقة)، بالخصوص، ظروف العيش الصعبة لهؤلاء النسوة، وكذا علاقتهن مع محيطهن العائلي ومع المجتمع بصفة عامة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أعرب نبيل عيوش عن سعادته واعتزازه بتمثيل المغرب في هذه الفئة، مشيرا إلى أن وجوده في (مهرجان كان) شكل "فرصة استثنائية" لإطلاق الفيلم.

وقال المخرج المغربي إن "مهرجان كان هو أجمل واجهة في العالم"، مذكرا بأنه سبق أن توفرت له فرصة الإسهام بفيلمه الطويل "يا خيل الله" في فئة "نظرة ما" التي نظمت أيضا بموازاة مع هذا المهرجان.

وتحدث نبيل عيوش عن فيلمه الطويل "ماتش لوفد"، فأفاد بأنه حصيلة تحقيق استمر سنة ونصف السنة في مسار نساء، موضحا أنه يثير بالخصوص قضية فئة من المجتمع تعيش وضعية غاية في الهشاشة.

وفي المجموع، تم انتقاء 17 فيلما طويلا و11 فيلما قصيرا في إطار الدورة 47 "لأسبوعي المخرجين"، وهي تظاهرة غير تنافسية، مفتوحة في وجه جميع أشكال الإبداع السينمائي، وتهدف إلى اكتشاف أفلام مواهب جديدة والإشادة بأعمال مخرجين موهوبين.