ماتا بنكهة جديدة مع مانشستر يونايتد

ماتا لصنع الفارق

لندن - ينتظر عشاق مانشستر يونايتد الانكليزي ان يشكل انضمام نجم الفريق الجديد، الاسباني خوان ماتا، القادم من تشلسي في صفقة قياسية نقطة تحول عندما يبدأ مشاركته في اولدترافورد ضد كارديف سيتي الثلاثاء في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وتشهد المرحلة مباراة قمة بين توتنهام الخامس ومانشستر سيتي الثاني الاربعاء، ومباراتين لا تخلوان من صعوبة الثلاثاء، الاولى لارسنال المتصدر حين يحل ضيفا على ساوثمبتون التاسع، والثانية بين ليفربول الرابع وضيفه ايفرتون السادس.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي الثلاثاء ايضا سوانسي مع فولهام ونوريتش سيتي مع نيوكاسل، وكريستال بالاس مع هال سيتي، والاربعاء تشلسي مع وست هام واستون فيلا مع وست بروميتش البيون وسندرلاند مع ستوك سيتي.

يتصدر ارسنال الترتيب برصيد 51 نقطة، بفارق نقطة واحدة امام مانشستر سيتي، ونقطتين امام تشلسي، ويملك ليفربول الرابع 43 نقطة بفارق الاهداف امام توتنهام الخامس، ونقطة امام ايفرتون السادس، في حين ان مانشستر يونايتد حامل اللقب يحتل المركز سابع بفارق 14 نقطة عن المتصدر.

وعزز مانشستر يونايتد صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية فضم لاعب وسط تشلسي خوان ماتا في صفقة قياسية بلغت 37.1 مليون جنيه استرليني (نحو 61 مليون دولار)، اذ يأمل فريق المدرب ديفيد مويز الذي خلف اليكس فيرغوسون في بداية الموسم بسبب اعتزال الاخير في انقاذ الموقف والبدء برحلة حصد النقاط لاحراز مركز مؤهل للمشاركة في دوري ابطال اوروبا على اقل تقدير.

وقال مويز "اتطلع لمشاركته معنا"، مضيفا "اعتقد ان الجميع رأى العمل الرائع الذي حققه ماتا مع تشلسي".

ولم يكن ماتا اساسيا في تشكيلة مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو هذا الموسم، فكانت العلاقة متوترة نوعا ما بينهما ما ادى الى تجاوب تشلسي مع العرض القياسي الذي تلقاه من مانشستر يونايتد للتخلي عنه.

وللمصادفة، فان مباراة مانشستر يونايتد الثلاثاء ستكون مع كارديف سيتي الذي سيشرف عليه مهاجم الشياطين الحمر السابق، النروجي اولي غونار سولسكيار.

واحترف سولسكيار 11 عاما في صفوف مانشستر يونايتد، وكان صاحب هدف الفوز في النهائي الشهير لدوري ابطال اوروبا عام 1999.

ويسعى ارسنال المتصدر الى تجاوز عقبة مضيفه ساوثمبتون التاسع برصيد 31 نقطة، آملا في تعثر مانشستر سيتي الذي يخوض اختبارا صعبا في ضيافة توتنهام.

ويواصل ارسنال عروضه القوية ويأمل بتحقيق الفوز الخامس على التوالي في الدوري، خصوصا بعد ان تأهل الى الدور ثمن النهائي في مسابقة الكأس بفوز كاسح برباعية نظيفة على كوفنتري من الدرجة الثانية (اوقعته القرعة بمواجهة ليفربول).

ويعول الاوروغوياني مانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي على نجمه الارجنتيني سيرخيو اغويرو لتحقيق الفوز على توتنهام وابقاء الضغط على ارسنال املا في تعثره لانتزاع المركز الاول منه.

وسجل اغويرو ثلاثية قاد فيها فريقه الى الفوز على واتفورد من الدرجة الاولى 4-2 بعد ان كان متأخرا صفر-2.

ورفع اغويرو رصيده الى 25 هدفا هذا الموسم.

وينتظر تشلسي المباراتين الصعبتين لارسنال ومانشستر سيتي آملا في خطف الصدارة من خلال الفوز على وست هام الذي يحتل مركزا متأخرا ولم يحصد سوى 18 نقطة حتى الان، كما يتطلع ليفربول الى تعزيز رصيده والاقتراب اكثر من الصدارة.