مئات الباكستانيات يتعرضن للقتل في قضايا الشرف‏

الباكستانيات يدفعن ثمن تقاليد لا ترحم

اسلام اباد - تقتل في كل عام في باكستان المئات من النساء من ‏مختلف الاعمار وفي كافة ارجاء البلاد في قضايا الـ "كارو كاري" التقليدية أي قضايا ‏الشرف.
وسقطت خلال الاشهر الاربعة الاخيرة 211 امراة من بينهن 11 طفلة ضحية لجرائم ‏الشرف. ولقيت 199 امراة من اصل الضحايا الـ 211 مصرعهن بصورة عنيفة في حين اصيبت ‏النساء الباقيات بجروح بالغة.
وجرائم الشرف هي في الاساس تقليد باشتوني-بلوشستاني قديم الا ان الكثير من ‏جرائم الشرف ترتكب بالمثل في اقليمي البنجاب والسند.
ويعرف هذا التقليد باسم "كارو كاري" في اقليم السند في حين يعرف باسم "سياكاري" في اقليم بالوشستان ويعود تاريخ هذا التقليد القاتل الى عصور غابرة.‏
من جانبها قال منظمة "مادادغار" الباكستانية، وهي اول منظمة تعنى في البلاد ‏بتقديم المساعدات الى الاطفال والنساء، ان النسوة يلقين مصرعهن بطرق بالغة القسوة. وسجلت المنظمة 82 حالة قتل من اصل الـ 211 حالة بواسطة اطلاق النار و28 حالة ‏ ‏ضرب بالفأس وعشرين حالة شنق وعشر حالات طعنا حتى الموت.‏
واوضحت المنظمة انه في كثير من الاحيان فان النسوة يقتلن على يد احد اقربائهن ‏المقربين جدا سواء الزوج او الاخ او الاب او زوج الاخت او الابن.‏
واشارت احصاءات المنظمة الى ان 123 حالة "كارو كاري" من اصل الـ 211 حالة ‏ارتكبت في اقليم السند و59 في اقليم البنجاب و17 في اقليم بالوشستان في حين ‏سجلت 12 حالة في الاقليم الشمالي الغربي الحدودي.
(كونا)