مؤلف «العجرفة الامبريالية»: احترموا بن لادن والا..

الكاتب المجهول يكشف عن هويته

واشنطن - اوصى ضابط سابق في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) متخصص في مكافحة الارهاب في مقابلة اجرتها معه شبكة التلفزيون الاميركية "سي بي اس" الاحد، "باحترام" اسامة بن لادن حتى لا يقتل المزيد من الاميركيين.
وقال مايكل شاور في اول مقابلة يظهر فيها مكشوف الوجه بعد اعلان استقالته من السي اي ايه الجمعة "طالما اننا لا نحترمه، سنموت باعداد كبيرة، وهو على الارجح امر غير مجد".
وظهر شاور للمرة الاولى مكشوف الوجه وقد استضافته الشبكة التلفزيونية بمناسبة اصداره كتابا بعنوان "العجرفة الامبريالية: لماذا يخسر الغرب الحرب على الارهاب" (امبيريال هيوبريس: واي ذي وست ايز لوزينغ ذي وور اون تيرور) هز واشنطن قبل بضعة اشهر.
واصدر شاور كتابه بدون ذكر اسمه باذن من وكالة الاستخبارات المركزية، وقد كشف هويته بعد استقالته من الوكالة الجمعة.
وقال شاور ان زعيم تنظيم القاعدة الذي اعلن مسؤوليته عن اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 "رجل عظيم لانه اثر على مجرى التاريخ".
وتابع الخبير السابق في الوكالة "اعتقد ان قادتنا خلال السنوات العشر الاخيرة اضروا بالشعب الاميركي (..) بمواصلتهم نعت بن لادن باللص والنذل".
ويعمل مايكل شاور على مطاردة بن لادن منذ منتصف الثمانينات، وقد ترأس بين 1996 و1999 وحدة خاصة مكلفة مطاردة الارهابي السعودي الاصل، وهي على حد تعبيره الوحدة الوحيدة المخصصة لملاحقة شخص واحد في السي اي ايه.
وقال شاول لشبكة "سي بي اس" انه تمت تنحيته من هذه الوحدة بسبب الحاحه في المطالبة بمعالجة هذه المسألة غير انه عين بعد الاعتداءات مستشارا خاصا لرئيس وحدة مطاردة بن لادن.
واكد شاور الذي كان يعتبر احد الغربيين الاكثر اطلاعا على تنظيم القاعدة ان بن لادن بات اكثر خطورة من اي وقت مضى لانه صار بوسعه استخدام سلاح نووي في حال تمكن من امتلاكه، بفضل ضوء اخضر اصدره مرجع ديني سعودي على حد قول المسؤول السابق.
وقال شاور في المقابلة ان هذه الفتوى "نصت على انه من حقه تماما استخدام" اسلحة نووية.
واكد ان "المسلمين يؤكدون ان الولايات المتحدة مسؤولة عن موت ملايين المسلمين في العالم لذلك فان المعاملة بالمثل تعني انه يمكن قتل ملايين الاميركيين".