مؤتمر دبي الدولي: لامبارد يتمنى العودة لتشلسي

لامبارد لا يمكنه تشخيص مشكلة تشلسي

دبي - اكد فرانك لامبارد لاعب وسط نيويورك سيتي الاميركي لكرة القدم انه لا يعتقد بوجود مؤامرة اطاحت بالبرتغالي جوزيه مورينيو من تدريب تشلسي الانكليزي.

وقال لامبارد الذي سبق له ان لعب لتشلسي بين 2001 و2014 ويعد احد افضل اللاعبين في تاريخه خلال حديثه في مؤتمر دبي الدولي العاشر الاثنين: "يصعب علي تشخيص مشكلة تشلسي، لكني لا اعتقد انه كان هناك مؤامرة ضد مورينيو، كل ما في الامر ان هناك 6 او 7 لاعبين لم يقدموا المستوى المتوقع منهم".

وكانت وسائل اعلام انكليزية تحدثت عن وجود مؤامرة من بعض لاعبي تشلسي ضد مورينيو ساهمت في تراجع حامل لقب الدوري الممتاز الى المركز الخامس عشر.

واثنى لامبارد على مورينيو الذي سبق ان لعب تحت اشرافه في تشلسي من 2004 حتى 2007، واكد ان المدرب البرتغالي لعب دورا كبيرا في الانجازات والنجاحات التي حقهها الفريق الانكليزي.

وقال لامبارد "قرار الاستغناء عن مورينيو يخص ادارة تشلسي التي تدرك مصلحة الفريق جيدا وتسعى ليكون دائما منافسا على الالقاب، وأرى كذلك ان تعيين الهولندي غوس هيدنيك بديلا له كان امرا صائبا".

وتمنى لامبارد ان يعود الى فريقه السابق وقال "اتطلع الى العودة لتشلسي في المستقبل ربما مدربا او في اي منصب، اريد ان يكون لي دور وان اخوض تجربة جديدة مع الفريق الذي املك الكثير من الذكريات معه".