مؤتمر حول تأثيرات اليورانيوم المنضب على الانسان والبيئة في العراق

الاطفال اول الضحايا

بغداد - افتتح الثلاثاء في بغداد مؤتمر حول استخدام اليورانيوم المنضب الذي استخدمته القوات الاميركية والبريطانية ضد العراق خلال حرب الخليج في 1991.
وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر سلوان كمال في كلمته خلال افتتاح المؤتمر ان "العراق تعرض خلال العمليات العسكرية الغاشمة في حرب الخليج عام 1991 الى استعمال ما يقرب المليون اطلاقة وقذيفة من اسلحة اليورانيوم المنضب التي شنها المعتدون على ارض وبيئة وسكان العراق معظمها تركز في مناطق في جنوب العراق".
واوضح سلوان ان "اجراء المسوحات في المنطقة الجنوبية اكد حصول زيادات في التعرض الاشعاعي وبنسب تفوق عشرات المرات الخلفية الاشعاعية الطبيعية للمنطقة".
واضاف ان "كلفة الاضرار الناجمة عن هذا التلوث الهائل قدرت بحوالي 372 مليار دولار". ورأى ان "استعمال اسلحة اليورانيوم ضد العراق ادى الى زيادة في بعض انواع الامراض السرطانية ذات العلاقة بالتلوث الاشعاعي وارتفاع نسبة اصابة الاطفال بمرض سرطان الدم (اللوكيميا) الى ثلاثة اضعاف ما كانت عليه قبل العدوان عام 1991".
واكد المسؤول العراقي ان "الدراسات الوبائية الطبية التي ستقدم خلال هذا المؤتمر ستثبت العلاقة السببية بين هذه المؤشرات الصحية والتعرض لليورانيوم المنضب".
من جانبها، اكدت عضوة قيادة قطر العراق لحزب البعث الحاكم هدى صالح عماش ان "ما يزيد من تفاقم المشكلة هو ان هذا التعرض يتزامن مع حصار اقتصادي يحرم المواطن من التغذية السليمة التي تتيح له ادامة الجهاز المناعي السليم للجسم وبما يمكنه من التصدي لهذه المخاطر".
واضافت ان "تضافر كل هذه العوامل مضافا اليها نقص الرعاية الطبية اللازمة بسبب استمرار الحصار قد ادى الى حدوث تأثيرات بالغة الخطورة في الصحة العامة اذ ارتفعت نسبة السرطانات والتشوهات الخلقية عند الاطفال وحالات الاجهاض والعقم وتلف الكبد والكلية وامراض الغدة الدرقية وامراض القلب والاوعية الدموية والامراض المشابهة للايدز وامراض سوء التغذية وغيرها مما تسبب في ارتفاع نسب الوفيات وخاصة بين الاطفال تحت سن الخامسة من العمر".
ويناقش المؤتمر على مدى يومين ستين بحثا تتضمن محاور عديدة عن تلوث عناصر البيئة في العراق وتأثير اليورانيوم على صحة الانسان والمحور الوبائي والسريري والامراض السرطانية وتقدير مخاطر اليورانيوم المنضب والاضرار الجسيمة التي خلفها استخدام هذا السلاح.