مؤتمر تراث البحر الأحمر يكرم اسم الأنبا صموئيل

يفتتح د. سعيد توفيق الأمين العام للمجلس الأعلي للثقافة، وم. ماجد الراهب رئيس مجلس ادارة جمعية المحافظة على التراث المصري مؤتمر تراث البحر الأحمر بقاعة المجلس مساء الخميس 14 مارس/آذار الجاري ويستمر حتي 16 من نفس الشهر تحت رعاية د. محمد صابر عرب وزير الثقافة المصري.

يشتمل المؤتمر على العديد من الجلسات التي تتضمن "الرحالة الأجانب لدير الأنبا انطونيوس من القرن الرابع عشر وحتى القرن التاسع عشر"، دليل آثار البحر الأحمر، طبيعة السكن في البحر الأحمر دراسة موضوعية، المعبود مين في وادي الحمامات، الآثار المصرية القديمة في منطقة البحر الأحمر وخاصة سيناء، اسقفية بيرنيكي والمسيحية في أرض البجاه، الفنون التراثية في البحر الأحمر، جدارية العذراء الثيؤطوكوس والطفل يسوع في دير الأنبا أنطونويس بالبحر الأحمر، الأنبا مرقس الأنطوني ومغارته بدير الأنبا بولا بالبحر الأحمر، منظر ذبيحة اسحق في دير الأنبا أنطونيوس في البحر الأحمر، الرهبنة والآثار الديرية بالقصير الصحراء الشرقية، الرسم الجداري للقديس الأنبا بسنتاؤوس اللابس الروح.

وسيتم في هذا المؤتمر تكريم اسم الأنبا صموئيل (أسقف شبين القناطر)، ود. فايزة هيكل أستاذ الآثار المصرية القديمة، ومحمود عيسي المشرف على وكالة الغوري وفرقة التنورة.

ويشارك فيه من الباحثين والدارسين: د. سحر عبدالرحمن، الأنبا مارتيروس، د. حجاجي ابراهيم، د . عبدالرحيم ريحان، م. عماد فريد، د. عادل أحمد زين، د. لؤي سعيد، د. راندا بليغ، د. عاطف نجيب، د. فينوس فؤاد، د. أشرف يوسف، د. ايفيلن جورج، د. بولين تدري، د. حسن الأعصر، د. شيرين صادق، القس يسطس الأورشليمي، القس أنجيلوس النقولي، د. ماهر عيسى، د. ماجدة جرجس، ود. مرفت صليب.