مؤتمر العشماوي يبحث في الرواية العربية وتجلياتها بالإسكندرية

كان صديقا ومحبا للجميع

الإسكندرية ـ تنطلق فعاليات الدورة الرابعة لمؤتمر الدكتور محمد زكي العشماوي، صباح الأحد 22 فبراير/شباط الجاري بقصر التذوق سيدي جابر بالإسكندرية، ويرأسه د. السعيد الورقي، ويستمر لمدة يوم واحد يبحث خلاله المشاركون في الرواية العربية وتجلياتها في الأدب العربي المعاصر.
وقال الشاعر أحمد فضل شبلول الأمين العام للمؤتمر "إن هذا المؤتمر الذي يحمل اسم الأستاذ الدكتور الراحل محمد زكي العشماوي يأتي تقليدا سنويا في ذكرى ميلاده، حيث يحتفل فيه أصدقاء العشماوي وتلامذته وزملاؤه بقيم الوفاء والحب والعلم والأدب التي تجسدت في شخصية د. العشماوي الذي كان صديقا للجميع، ومحبا للجميع، وكان يلقب بأستاذ الأساتذة في جامعة الإسكندرية."
وأوضح شبلول أن مؤتمر هذا العام يبحث في عالم الرواية العربية، بينما كان في العام الماضي عن القصة القصيرة، والعام قبل الماضي كان عن الشعر العربي المعاصر.
وأضاف أمين عام المؤتمر أن الشاعر العربي عبدالعزيز سعود البابطين رئيس مجلس أمناء مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري بالكويت يحل ضيفا على المؤتمر، حيث كان د. العشماوي عضوا في مجلس أمناء هذه المؤسسة قبل رحيله.
وعن برنامج المؤتمر قال شبلول إن مؤتمر العشماوي الذي يقام تحت رعاية د. أحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، سيفتتح في الحادية عشرة من صباح الأحد بمسرح فاروس الذي بقصر التذوق سيدي جابر بالإسكندرية، وفيه يلقي رئيس المؤتمر د. السعيد الورقي كلمة الافتتاح، يعقبه جمال ياقوت مدير قصر التذوق في أول ظهور له بعد اختياره مديرا للقصر.
ثم يُلقي الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين كلمة مؤسسة البابطين، وتختتم إجلال هاشم رئيس الإدارة المركزية لإقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي جلسة الافتتاح التي يكرم فيها عدد من رموز الإبداع الروائي ونقاده في الإسكندرية، وهم الكتاب: محمود عوض عبدالعال، ومصطفى نصر، وعبدالله هاشم، ومحمد الصاوي، ومحمد الجمل، وسعيد سالم، وأحمد حميدة، وفرات عبدالله، والشربيني المهندس، كما يُكرم اسم الكاتب المسرحي السكندري الراحل عبداللطيف دربالة.
بعد ذلك تبدأ الجلسة البحثية الأولى (12:00 ـ 2:00 ظهرا) ويرأسها د. محمد مصطفى أبوشوارب، ويتحدث فيها محمود عوض عبدالعال عن الستينيات ومشروع السرد الحداثي، وشوقي بدر يوسف عن تجريب الستينيات، وأحمد فضل شبلول عن الرواية الرقمية.
الجلسة البحثية الثانية (5:00 ـ 7:00 مساء) يرأسها د. فوزي عيسى ويتحدث فيها عن شاعرية السرد، ثم يتحدث د. مختار عطية عن الروايات الحديثة وتداخل الفنون، ويشارك د. محمد عبدالحميد بحديث عن آليات الحداثة.
الجلسة الثالثة (7:30 ـ 9:00 مساء) يرأسها د. زين الخويسكي، ويشارك فيها بالحديث كل من د. محمد عبدالمطلب، ود. السعيد الورقي، ود. مصطفى الضبع.
ويرأس الجلسة الختامية (9:00 ـ 10:00 مساء) د. محمد زكريا عناني، وفيها يدلي بشهادته الأدبية كل من الكتاب والمبدعين: محمد الجمل، وسعيد سالم، وأحمد حميدة، ومحمد الصاوي، ومصطفى نصر، ورجب سعد السيد، وعبدالفتاح مرسي، ومنير عتيبة، وحورية البدري.
وينتهي مؤتمر د. محمد زكي العشماوي الرابع بتوزيع الجوائز التي تحمل اسمه على الفائزين في مسابقة العشماوي الأدبية، مع منح شهادات تقدير للمشاركين، ثم يتلو أمين عام المؤتمر البيان الختامي والتوصيات.