مآثر 'عميد الأغنية الوهرانية' حاضرة في مهرجان بالجزائر

لإحياء تراث موسيقي

الجزائر - بعد مرور شهر على وفاة الفنان الجزائري بلاوي الهواري عن 91 عاما كانت مآثره حاضرة في افتتاح مهرجان الأغنية والموسيقى الوهرانية الذي أقام تكريما خاصا يليق باسم "عميد الأغنية الوهرانية".

وكرم مولود شريفي والي ولاية وهران الواقعة في غرب الجزائر خلال حفل افتتاح المهرجان لاثنين عائلة الفنان الراحل ممثلة في نجله فيما أدت الفرقة الموسيقية بقيادة باي بكاي مقاطع لمجموعة من الأغاني التي اشتهر بها بلاوي الهواري لاقت تفاعلا كبيرا من الحضور.

وعلى مسرح عبدالقادر علولة في وهران قدم المغني بارودي بخدة مقاطع من عدة أغان شهيرة للفنان الراحل الذي ترك إرثا كبيرا يتجاوز 500 أغنية منها ما لحنها وغناها بصوته ومنها ما قدمه لفنانين آخرين من أجيال لاحقة.

وتوفي الهواري في 19 يوليو/تموز بعد شهور قليلة من حصوله على وسام الاستحقاق الوطني من الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

كما شهدت سهرة افتتاح الدورة العاشرة للمهرجان مشاركة العديد من الفنانين الذين يمثلون الأغنية الوهرانية ويعتبرون من تلاميذ بلاوي الهواري على غرار حورية بابا وماي عبدالله وحكيمة بلوانجي وولهاصي الهواري وملوك كمال.

تأسس مهرجان الأغنية والموسيقى الوهرانية في 2008 وتحول مع الوقت إلى مناسبة سنوية محلية لإحياء تراث موسيقي اكتسب اسمه من مدينة وهران ثاني أكبر مدن الجزائر.

وتبدأ الثلاثاء عروض المهرجان بمشاركة مجموعة كبيرة من المغنين الشبان الذين يتنافسون على المراكز الثلاثة الأولى للمهرجان. ويستمر المهرجان الذي يجذب كل عام آلاف المتابعين حتى 24 أغسطس/آب.