ليون يقيل مدربه بسبب سوء النتائج

مهمة صعبة لغينيسيو

ليون - اعلن نادي ليون صاحب المركز التاسع في الدوري الفرنسي لكرة القدم الخميس اقالة مدربه هوبير فورنييه من منصبه وتعيين معاونه برونو غينيسيو خلفا له اعتبارا من الاثنين المقبل حتى نهاية الموسم.

واكد ليون في بيان: "تمت دراسة عدة فرضيات ادت في النهاية الى اتخاذ قرار منح المهمة اعتبارا من 3 كانون الثاني/يناير المقبل حين يخوض الفريق مباراته امام ليموج في كأس فرنسا الى برونو غينيسيو حتى نهاية الموسم".

وسبق لغينيسيو (49 عاما) ان بدأ مسيرته الكروية مع ليون عام 1971 ودافع عن جميع فرق فئاته العمرية حتى وصل الى الفريق الاول ولعب معه من 1985 الى 1995 قبل الانتقال الى نيس ثم مارتيغ.

في المقابل، كان فورنييه تسلم مهامه في ليون في حزيران/يونيو عام 2014 قادما من رينس، وقد ادت النتائج السيئة التي حققها في النصف الاول من الموسم الحالي خصوصا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عندما خرج من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا، الى اقالته قبل عام ونصف واحد على نهاية عقده.

وكسب ليون الذي خسر امام اجاكسيو 1-2 الاحد الماضي، نقطة واحدة فقط في مبارياته الست الاخيرة في الدوري وكانت امام نانت عندما تعادلا صفر-صفر في الاول من كانون الاول/ديسمبر الحالي.