ليفني تعلن ترشحها لرئاسة الوزراء في اسرائيل

'الشارع لم يعد يثق بالسياسيين'

القدس - اعلنت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني للمرة الاولى علنا الثلاثاء انها ستترشح لمنصب رئاسة الوزراء.
وصرحت ليفني في حديث الى القناة العاشرة الخاصة في التلفزيون الاسرائيلي "اريد ان اكون رئيسة للوزراء واعمل على هذا الاساس بهدف القيام بتصويبات وتغييرات (...) لان الرأي العام لم يعد يثق بالسياسيين، يجب استعادة هذه الثقة".
واعلنت ايضا ان "الرأي العام يريد ان يعرف ان خير ومصلحة البلاد هما اللذان يسودان لدى قيادته السياسية وانه يجب تطبيق القانون".
واشارت ليفني بذلك خصوصا الى سلسلة فضائح الفساد التي تورط فيها رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الذي يتولى حاليا رئاسة حزب كاديما الوسطي.
ويجري حزب كاديما في منتصف ايلول/سبتمبر انتخابات اولية داخلية لتعيين رئيس جديد له. وليفني هي الاوفر حظا للفوز بهذا المنصب في مواجهة منافسيها شاوول موفاز (وزير النقل) وآفي ديشتر (وزير الامن الداخلي) ومئير شيتريت (وزير الداخلية).
وتقضي عملية الانتخابات الاولية في حزب كاديما بان تقدم الترشيحات للفوز بزعامته من الان حتى منتصف آب/اغسطس.