ليفربول ينتزع تعادلا ثمينا من ارسنال في الوقت القاتل

ليفربول يتجنب الهزيمة قبل عطلة الاعياد

لندن - جنب المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل مدربه الايرلندي الشمالي برندن رودجرز المزيد من الاحراج بعدما انقذ فريقه ليفربول من السقوط في معقله "انفيلد" امام ارسنال بادراكه التعادل 2-2 في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع الاحد في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وبدا ارسنال في طريقه لتعميق جراح وصيف بطل الموسم الماضي بعدما حول تخلفه امامه الى تقدم 2-1 حتى الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع قبل ان يتدخل سكرتل الذي كان السبب اصلا في احتساب 9 دقائق كوقت بدل ضائع بعد تعرضه لاصابة قوية في رأسه في الدقيقة 52، حارما "المدفعجية" من فوزهم الاول في معقل "الحمر" منذ ايلول/سبتمبر 2012.

وجنب سكرتل بكرته الرأسية الصاروخية ليفربول هزيمة ثانية على التوالي بعد تلك التي تعرض لها في المرحلة السابقة امام "الكبير" الاخر مانشستر يونايتد (صفر-3)، ما يعني ان ليفربول تجنب خسارة جميع مبارياته امام "كبار" الدوري الممتاز اذ سبق ان سقط امام مانشستر سيتي 1-3 وتشلسي 1-2 في معلقه.

ورفع ليفربول الذي اكمل اللقاء بعشرة لاعبين في الوقت بدل الضائع بعد طرد الايطالي البديل فابيو بوريني، رصيده الى 22 نقطة في المركز العاشر، فيما اصبح رصيد ارسنال 27 نقطة في المركز السادس بفارق الاهداف امام جاره توتنهام، الفريق "الكبير" الوحيد الذي فاز عليه ليفربول هذا الموسم (3-صفر).

وفرض ليفربول افضليته الميدانية في الشوط الاول لكنه لم يهدد مرمى "المدفعجية" بشكل جدي حتى الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عندما خسر ارسنال الكرة في منتصف ملعبه فوصلت الى جوردن هندرسون الذي مررها للبرازيلي فيليب كوتينيو الذي تلاعب بالتلاعب قبل ان يطلقها من مشارف المنطقة في الزاوية اليمنى الارضية لمرمى الحارس البولندي فويسييتش تشيسني.

ولم ينعم ليفربول طويلا بالهدف لكن رد ارسنال جاء بعد ثوان اثر ركلة حرة وصلت بعدها الكرة الى الفرنسي ماتيو فلاميني الذي حولها برأسه لتصل الى مواطنه ماتيو ديبوشي الذي ارتقى عاليا ووضعها برأسه في شباك الحارس الاسترالي براد جونز (2+45).

وتكرر السيناريو في الشوط الثاني حيث فرض ليفربول افضليته لكنه انتظر حتى الدقيقة 62 ليهدد مرمى تشيسني بكرة رأسية من القائد ستفين جيرارد بعد عرضية من رحيم ستيرلينغ لكن محاولته علت العارضة بقليل.

وجاء رد ارسنال مثمرا بهدف فرنسي اخر بطله هذه المرة اوليفييه جيرو الذي تبادل الكرة مع الاسباني سانتي كازورلا قبل ان يسدد من مسافة قريبة في شباك جونز بعد هجمة مرتدة سريعة للضيوف (65).

وحاول ليفربول تجنب الهزيمة وضغط على ضيفه لكنه لم يتمكن من الوصول الى الشباك ثم تعقدت مهمته في الوقت بدل الضائع بعد طرد بوريني لاعتدائه على كازورلا، علما بان اللاعب الايطالي دخل اللقاء في ربع الساعة الاخير من الوقت الاصلي.

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة حصل رجال رودجرز على ركلة ركنية انبرى لها ادم لالانا من الجهة اليمنى ولعبها بعيدة الى القائم الايمن حيث طار لها سكرتل وحول الكرة برأسه في الشباك (7+90).

وفي مباراة ثانية، فك سندرلاند نحس التعادلات الذي لازمه هذا الموسم وعاد من ملعب نيوكاسل يونايتد بفوز قاتل 1-صفر.

وبدا سندرلاند في طريقه للتعادل الثالث على التوالي والسادس في المراحل السبع الاخيرة والحادي عشر من اصل 17 مباراة لكن ادم جونسون اهداه هدف الفوز الثالث هذا الموسم في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع اثر هجمة مرتدة وتمريرة من البديل وليام باكلي.

ورفع سندرلاند رصيده الى 19 نقطة في المركز الرابع عشر، فيما تجمد رصيد نيوكاسل عند 23 نقطة في المركز التاسع بعد ان مني بهزيمته السادسة هذا الموسم.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ستوك سيتي وتشلسي المتصدر.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 39 نقطة من 16 مباراة

2- مانشستر سيتي 39 من 17

3- مانشستر يونايتد 32 من 17

4- وست هام يونايتد 31 من 17

5- ساوثمبتون 29 من 17