ليفاندوفسكي يقود بايرن الى هز قلاع دورتموند

حامل اللقب يعوض سقوطه امام مونشنغلادباخ

برلين - عوض بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب هزيمته في المرحلة السابقة امام بوروسيا مونشنغلادباخ (1-2) وذلك بتحقيقه فوزه الاول في معقل غريمه بوروسيا دورتموند "سيغنال ايدونا بارك" منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2013 (صفر-3) وجاء بنتيجة 1-صفر السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.

ويدين فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا الذي يتوجه لاعتلاء منصة التتويج للمرة الثالثة على التوالي والخامسة والعشرين في مسيرته، بفوزه الى البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي حقق عودة موفقة الى "سيغنال ايدونا بارك" بتسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36 بكرة رأسية بعدما تابع تسديدة زميله توماس مولر الذي اصطدم بتألق الحارس رومان فايدنفلر.

وهذه المباراة الاولى لليفاندوفسكي في الدوري في معقل فريقه السابق لكنه لعب امام جماهير دورتموند الذي تركه الصيف الماضي، في كأس السوبر الالمانية التي سبقت انطلاق الموسم وخسر النادي البافاري صفر-2، كما لعب ضد فريقه السابق في لقاء الذهاب حين سجل هدف التعادل (2-1).

وخاض بايرن الذي ينافس على ثلاث جبهات كونه وصل الى الدور ربع النهائي من مسابقتي الكأس المحلية حيث يتواجه مع ليفركوزن الاربعاء المقبل ودوري ابطال اوروبا حيث يواجه بورتو البرتغالي في 15 الحالي ذهابا على ملعب الاخير و21 منه ايابا، اللقاء بغياب الثلاثي المصاب الهولندي اريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري والنمسوي دافيد الابا لكن ذلك لم يمنعه من انهاء صحوة دورتموند واسقاطه للمرة الاولى في المراحل الثماني الاخيرة وتحديدا منذ خسارته امام اوغسبورغ في معقله صفر-1 في الرابع من شباط/فبراير الماضي.

ورفع النادي البافاري رصيده الى 67 نقطة في الصدارة بفارق 10 نقاط عن اقرب ملاحقيه، فيما تجمد رصيد دورتموند عند 33 نقطة في المركز العاشر.

وواصل فولفسبورغ الثاني مسلسل مبارياته دون هزيمة وذلك بتغلبه على ضيفه الجريح شتوتغارت متذيل الترتيب 3-1.

وحافظ فريق المدرب ديتر هيكينغ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الخامسة عشرة على التوالي، وتحديدا منذ ان خسر امام شالكه 2-3 في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في المرحلة الثانية عشرة، وذلك بفضل السويسري ركاردو رودريغيز الذي سجل له ثنائية (41 و65) واضاف اندري شورله الثالث (76)، فيما كان هدف شتوتغارت من نصيب النمسوي مارتن هارنيك (44).

ورفع فولفسبورغ الذي الذي يقدم افضل ثاني موسم بعد تتويجه باللقب في 2008-2009، رصيده الى 57 نقطة وضمن بشكل كبير المركز الثاني كونه يتقدم بفارق 7 نقاط عن بوروسيا مونشنغلادباخ الثالث الذي حافظ بدوره على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة السابعة على التوالي بفوزه اخر خارج قواعده يضيفه الى ذلك الذي سطره في المرحلة السابقة على حساب بايرن ميونيخ، وجاء على هوفنهايم باربعة اهداف لماكس كروز (26 من ركلة جزاء) وباتريك هيرمان (31 و51) والبرازيلي رافاييل (36)، مقابل هدف لسفين شيبلوك (17).

وحافظ فريق المدرب السويسري لوسيان فافر على المركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بفارق نقطتين عن ملاحقه باير ليفركوزن الذي عمق جراح هامبورغ والحق به الهزيمة الرابعة عشرة هذا الموسم بعدما تغلب عليه باربعة اهداف نظيفة تناوب على تسجيلها غونزالو كاسترو (7 و63) وشتيفان كيسلينغ (44 و56).

وفرط اينتراخت فرانكفورت الذي يصارع من اجل حجز بطاقة الى الدوري الاوروبي الموسم المقبل، بنقطتين ثمينتين بتعادله مع ضيفه هانوفر بهدفين لالكسندر مادلونغ (27) وشتيفان ايغنر (54)، مقابل هدفين للبرازيلي مارسيلو انتونيو (68) والعاجي ديدييه يانوكان (82).

وتعادل فيردر بريمن مع ضيفه مانتيس صفر-صفر، فيما حقق فرايبورغ فوزا مصيريا لبقائه بين الكبار وجاء على حساب ضيفه كولن بهدف سجله مايك فرانتس (37).