ليس أمام تويتر إلا كسر القيد 140

أحرف أكثر، مستخدمين أكثر

واشنطن - ذكر تقرير لوكالة بلومبرغ ان مستخدمي تويتر سيحصلون قريبا على مرونة أكبر في كتابة التغريدات حيث تخطط الشركة للتوقف عن احتساب الصور والروابط ضمن 140 حرفا هي الحد الأقصى المسموح بكتابته.

ويواجه تويتر ركودا في نمو عدد المستخدمين الجدد. وقبل عدة أشهر قال الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي إن الشركة ستعمل على تبسيط منتجها في محاولة لجذب مستخدمين جدد.

وقال دورسي في فبراير/شباط "نعتقد أنه يوجد كثير من الفرص في منتجنا لإصلاح بعض الأشياء التي نعرف أنها تمنع التطور."

وفي الوقت الحالي يمكن أن يصل حجم الروابط في التغريدة الواحدة إلى 23 حرفا وهو أمر يقلص المساحة المتاحة أمام المستخدمين للتعليق عند مشاركة مقالات أو أي محتوى آخر.

وانخفض سهم تويتر بأكثر من 70 بالمئة على مدى العام الماضي.

وفي يناير/كانون الثاني ذكر موقع ري/كود المتخصص في أخبار التكنولوجيا على الإنترنت أن تويتر يسعى لإضافة خاصية جديدة تتيح أن تصل التغريدات إلى عشرة آلاف حرف.

ومنذ تأسيس الموقع للتواصل الاجتماعي يوم 21 مارس/آذار 2006، بات تويتر أداة لا غنى عنها للصحافيين والناشطين والمشاهير وغيرهم، غير أنه يجد صعوبات في التوسع خارج فضاء المغردين المخلصين، الأمر الذي جعل أسهم المجموعة الكاليفورنية المؤسسة للموقع في البورصة تتراجع ويغادرها عدد من مسؤوليها، وتقلص عدد موظفيها.

وتعيد استعانة المرشحين الرئاسيين الأميركيين في الانتخابات التمهيدية بموقع تويتر للتواصل مباشرة مع الناخبين في انطلاقة جديدة له -وفق بعض المحللين- حيث يعتبر المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب أفضل مستخدمي الموقع.