ليبيا توقع عقدين في قطاع الغاز مع شركة هولندية

استثمارات غربية متواصلة في ليبيا

طرابلس - وقعت ليبيا الاحد عقدين في قطاع الغاز مع المجموعة البريطانية الهولندية "رويال داتش شل"، يتعلق الاول بتوسيع مصنع لاسالة الغاز والثاني بالتنقيب في موقع جديد في منطقة سرت.
وقال رئيس الشركة الوطنية الليبية للمحروقات عبد الله البدري ان "شل" ستستثمر 450 مليون دولار لزيادة انتاج مصنع لاسالة الغاز في منطقة مرسى بريقة في وسط ليبيا من معادل ثلاثين الف برميل من النفط الى مئة الف برميل يوميا.
اما العقد الثاني فيتعلق بالتنقيب في موقع جديد في سرت. ويفترض ان تستثمر "شل" في هذا الموقع 187 مليون دولار. وقال البدري انه في حال اكتشاف غاز تجاري، سيتم تقاسم الانتاج مناصفة.
وكانت "شل" تتمتع بوجود كبير في ليبيا بين الخمسينات و1974 وقادت عمليات تنقيب في نهاية الثمانينات.
لكن المجموعة غادرت ليبيا بعد العقوبات الدولية التي فرضت على طرابلس اثر الاعتداء الذي استهدف طائرة "البوينغ 747" التابعة لشركة "بانام" الاميركية فوق لوكربي، وادى الى مقتل 270 شخصا في 1988 .
ورفع الحظر الدولي عن ليبيا رسميا في تموز/يوليو 2004 مما يمهد الطريق لعودة الشركات الاجنبية الى هذا البلد الذي يملك احتياطات كبيرة من النفط والغاز ويتمتع بموقع قريب من الاسواق الاوروبية.
وتقدر الاحتياطات النفطية المثبتة لليبيا بـ36 مليار برميل حسب الارقام الرسمية لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، لكن ليبيا قد تملك اكثر من ذلك بكثير لان اتفاقات التنقيب والانتاج لا تشمل اكثر من ربع اراضي هذا البلد.
كما تملك ليبيا احتياطيا من الغاز يقدر ب1314 مليار متر مكعب.
ويشكل النفط حوالي 94% من عائدات ليبيا من القطع وستين بالمئة من العائدات الحكومية وثلاثين بالمئة من اجمالي الناتج الداخلي.