ليبيا تنفي ما ورد في تقرير للامم المتحدة عن تزويدها اطرافا صومالية بالسلاح

نقدم مساعدات اخوية وانسانية فقط

طرابلس - نفى مسؤول في وزارة الخارجية الليبية مساء الخميس ما تضمنه تقرير للامم المتحدة يفيد ان دولا تزود اطرافا صومالية بالسلاح ومن بينها ليبيا.
وصرح حسونة الشاوش، مسؤول الاعلام في وزارة الخارجية الليبية، ان "لا صحة ولا مصداقية اطلاقا لزج اسم ليبيا في هذا الموضوع"، معربا عن استغرابه "هذه المعلومات التي لا اساس لها".
واكد الشاوش "ان ليبيا عملت سنوات طويلة على تعميق الحوار بين كافة الاطراف الصومالية وانها احتضنت اجتماعات من اجل حل مشكلة الصومال"، مشيرا الى ان "كل ما تبذله ليبيا نحو الصومال هو تقديم ما تطلبه الحكومة الصومالية السابقة والحالية من مساعدات اخوية وانسانية".
وقال ان ليبيا حريصة على تقديم "مواد اغاثة ومواد طبية وتشجيع التبادل التجاري امام الانتاج الحيواني والزراعي في الصومال، تخفيفا للمعاناة التي يعيشها الصوماليون منذ سنوات طويلة"، مؤكدا انهم "ليسوا بحاجة الى من يؤجج نارها".
وجاء في تقرير لمجموعة من خبراء الامم المتحدة الاربعاء ان الاسلاميين الصوماليين يتلقون اسلحة ومساعدات عسكرية من جيبوتي ومصر واريتريا وايران وليبيا والسعودية وسوريا وحزب الله اللبناني. اما الحكومة الصومالية فتتلقى الدعم العسكري من اثيوبيا واوغندا واليمن.