ليبيا تفتح ابواب امتيازات نفطية جديدة

المصدر الرابع للنفط في افريقيا

طرابلس - تنوي ليبيا منح امتيازات نفطية جديدة قبل نهاية 2013 في بادرة هي الاولى منذ ست سنوات على ما صرح وزير النفط والغاز الليبي عبد الباري العروسي الاربعاء مؤكدا ان بلاده ستطلب زيادة حصتها في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك).

واوضح العروسي في مقابلة "نحتاج لبعض الوقت ولكن في الربع الاخير من هذه السنة سنستكمل الدراسة ونعلن عن جولة جديدة من الاتفاقيات الاستكشافية".

واكد الوزير وجود "طلب كبير" من شركات النفط الاجنبية الراغبة في العمل في ليبيا مؤكدا انها "بلد واعد وفيه مساحات كبيرة لم تستكشف بعد" على الارض وفي البحر.

وشمل اخر استدراج عروض للتنقيب عن المحروقات في ليبيا والرابع في تاريخ البلاد في 2007 استغلال الغاز الطبيعي.

ولم يمنح اي امتياز منذ انتهاء الثورة الليبية التي اطاحت بنظام معمر القذافي في خريف 2011.

واكد العروسي من جهة أخرى ان بلاده تنوي طلب زيادة حصتها من انتاج النفط لدى منظمة اوبك من 1,5 مليون برميل في اليوم الى 1,7 مليون.

وقال "سنطلب حصة اضافية في الاجتماعات القادمة للاوبك، والهدف هو الوصول الى 1,7 مليون برميل" مؤكدا بدء المفاوضات مع الكارتيل.

واوضح الوزير ان ليبيا المصدر الرابع للنفط في افريقيا بحاجة الى انتاج المزيد لتمويل اعادة اعمار البنى التحتية الاساسية في البلاد من طرق ومستشفيات، دمرت خلال النزاع في 2011.

وتراجع انتاج النفط الذي فاق 1,6 مليون برميل في اليوم ليتوقف بالكامل في اثناء النزاع. لكن بعد سقوط النظام عاد وبلغ في غضون اشهر مستواه ما قبل الحرب.

ويعتمد الاقتصاد الليبي الى حد كبير على انتاج المحروقات الذي يمثل اكثر من 80% من اجمالي الناتج الداخلي وحتى 97% من صادرات البلاد.