ليبيا تستقبل أول نشاط تدريبي إلكتروني عربي بعد الثورة

نقلة نوعية

القاهرة ـ شهد مقر الاتحاد العربي للصحافة الالكترونية بالقاهرة السبت الموافق 14 يناير/كانون الثاني 2012 توقيع اتفاقية تعاون في مجال التدريب بين الاتحاد ومركز المستشار العربي للتدريب الصحفي والذي يعد أحد المراكز المرموقة في تدريب وتأهيل الإعلاميين في الشرق الأوسط والعالم العربي.

وقام بالتوقيع من جانب الاتحاد العربي للصحافة الالكترونية الأمين العام صلاح عبدالصبور ومن جانب مركز المستشار العربي للتدريب الصحفي طلعت القضاه المدير التنفيذي للمركز بحضور أحمد أبوالقاسم الأمين العام المساعد للاتحاد العربي وأحمد ثروت عضو مجلس الإدارة.

واتفق الطرفان على الشروع مباشرة في تنفيذ الاتفاقية مطلع الشهر القادم عن طريق برنامج تدريبي يعقد في ليبيا ليكون أول نشاط تدريبي بين الطرفين.

من جانبه أكد صلاح عبدالصبور أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار فعاليات الإتحاد التدريبية للارتقاء بمستوى الصحفيين والإعلاميين العاملين بالوسائل الإلكترونية وبالتالي الارتقاء بمستوى محتوى الإعلام العربي الرقمي على الشبكة.

وأضاف الأمين العام للاتحاد العربي للصحافة الالكترونية أن الاتحاد يسعى جاهدا لتحويل عام 2012 إلى عام الصحفي الالكتروني العربي المحترف عن طريق العديد من الفعاليات التدريبية وورش العمل التي ترفع من كفاءة ومهارة الصحفيين الالكترونيين العرب إضافة إلى سعي الاتحاد لتوفير مظلة شرعية وقانونية للعاملين في هذا المجال.

فيما اعتبر طلعت القضاه أن تلك الاتفاقية تعد نقلة نوعية في مسيرة المستشار العربي للتدريب الصحفي كونها مع أحد الكيانات العربية المهمة التي تضم الصحفيين العرب الساعين إلى تحسين وتطوير مهاراتهم وأدواتهم الإعلامية في ظل المتغيرات الكبيرة التي تحدث في مجال الإعلام عموما والإعلام الجديد خصوصا.

وأشار المدير التنفيذي لمركز المستشار العربي للتدريب الصحفي إلى أن المركز أطلق دبلوم الصحفي الشامل "تدريب عن بعد" بالتعاون مع فرع الاتحاد في المغرب وهو ما أحدث صدى واسعا شجع المركز على توقيع تلك الاتفاقية الإستراتيجية مع الاتحاد.

يذكر أن مركز المستشار العربي للتدريب الصحفي يملك خبرة ممتدة عبر 15 عاما في التدريب بالصحافة والإعلام حيث ينشط في مصر والأردن والجزائر والمغرب وتركيا ودول الخليج العربي ولديه خطة للتوسع خلال للعام الجاري.