ليبيا تحتفي بالحديث النبوي في خطوة علمية تاريخية

طرابلس
احتفالية ليبية بأحد أهم كتب الحديث

يقيم المزار السنوي الكبير الجمعة حفلا لختم صحيح مسلم في خطوة علمية لا سابق لها في ليبيا.
ويعقد الحفل مساء الجمعة (8/8/2008) في مسرح الفتح بحضور جمع من العلماء والطلاب والباحثين والشخصيات الرسمية.
وتأتي أهمية الحفل من كونه يمثل حدثا علميا وثقافيا متفردا ومتميزا على الساحة العلمية في ليبيا ونظرا لأنه ايضا حدث تاريخي، اذ لم يسبق أن ختم صحيح مسلم ودرس علم الحديث الشريف بهذا الشكل المنظم والمطول.
وتجمع حلقات دراسة صحيح مسلم بين المناهج الحديثة في البحث العلمي والأصالة في نظام الحلقات المتبعة في المؤسسات العلمية العريقة.
في ثاني أيام المزار وبعد الانتهاء من حفل ختم صحيح مسلم، يخرج المشاركون في موكب ينطلق من ميدان الشهداء إلى ساحة الصحابي منيذر تحت اسم "موكب الذاكرين" ثم تقام "الليلة الكبيرة" عقب صلاة العشاء.
أما في ثالث أيام المزار فتعقد في مركز جهاد الليبيين محاضرة صباحية يلقيها الشيخ بشير القلعي أستاذ الدراسات الإسلامية بالجامعات الليبية عن "الحوار: أصوله وآدابه في الإسلام"، تليها ندوة حول زراعة الأعضاء البشرية في ليبيا ثم تختتم فقرات المزار بمسرحية "البراد الديجتال" من أداء فرقة "غفران" الفنية.
وجدير بالذكر أن الحفل يأتي ضمن برنامج الدورة 11 للمزار السنوي الكبير الذي أعلنت عنه اللجنة العليا للمزار، وسيكون افتتاح المزار بمسرح الفتح مساء الخميس في مسجد درغوث بالمدينة القديمة وستروى قصة المولد النبوي الشريف.