ليبيا تتهم السعودية بدعم مؤتمر المعارضة في لندن

توتر جديد في العلاقات الليبية السعودية

طرابلس - اتهمت السلطات الليبية الجمعة المملكة العربية السعودية بتنظيم مؤتمر المعارضة الليبية في لندن الذي طالب في اواخر حزيران/يونيو بتنحي الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يحكم ليبيا منذ 1969.
وانتقدت اللجان الشعبية في بيان "اولئك الليبيين الذين يعيشون في الخارج ويتآمرون على بلادهم بدعم من دول ومخابرات اجنبية".
ووجهت هذه اللجان "لأول مرة اتهاما مباشرا الى السعوديين بالوقوف وراء المعارضة الليبية الى جانب دوائر مخابراتية" لم تحددها.
وفي اواخر حزيران/يونيو، دعا مؤتمر شارك فيه معارضون ليبيون في لندن الى تنحي القذافي تمهيدا لقيام ليبيا ديموقراطية.
وبلغت العلاقات بين طرابلس والرياض ادنى مستوياتها منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2003 بعد الكشف عن مشروع ليبي لاغتيال ولي العهد السعودي عبد الله بن عبد العزيز. ونفت ليبيا ضلوعها في هذا المشروع.
وقد اعلن العقيد القذافي في 1977 "الجماهيرية العربية الشعبية والاشتراكية". وعلى رغم انه لا يضطلع رسميا بأي دور في ادارة شؤون الدولة، فان القذافي هو الاساس لنظام سياسي قائم على اللجان الشعبية.