ليبرمان يتابع كتابة نشيد 'اللاسلام' الإسرائيلي

دمشق: ليس لدينا شريك حقيقي في عملية السلام

القدس ـ استبعد وزير الخارجية الاسرائيلي الجديد افيغدور ليبرمان اي انسحاب من هضبة الجولان السورية في مقابلة صحافية نشرت الخميس.

واكد زعيم حزب اسرائيل بيتنا افيدغور ليبرمان الذي تولى مهامه الاربعاء في مقابلة مع صحيفة هآرتس "لا قرار من الحكومة الاسرائيلية بشأن المفاوضات مع سوريا ولن نقبل بانسحاب من هضبة الجولان".

وشدد على ان "السلام لن يتحقق الا في مقابل السلام" مخالفاً بذلك مبدأ "الارض مقابل السلام" الذي شكل اساساً للمفاوضات بين اسرائيل وجيرانها العرب منذ مؤتمر مدريد عام 1991.

وقال الرئيس السوري بشار الاسد الاثنين عشية عرض بنيامين نتانياهو تشكيلة حكومته "ليس لدينا شريك حقيقي في عملية السلام".

وباشرت سوريا واسرائيل في 2008 محادثات غير مباشرة بواسطة تركيا توقفت نهاية كانون الاول/ديسمبر مع شن اسرائيل هجومها على قطاع غزة.

واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود اولمرت اخيراً ان اسرائيل وسوريا كانتا قريبتين جداً من اتفاق قبل تعليق هذه المحادثات.

واحتلت اسرائيل هضبة الجولان السورية الاستراتيجية العام 1967 وضمتها العام 1981 الامر الذي لم يعترف به المجتمع الدولي.
وتطالب سوريا باسترداد الهضبة التي تطل على شمال اسرائيل كاملة.
ويقيم نحو 20 الف مستوطن اسرائيلي في هضبة الجولان.