ليالي عمان الصيفية مهرجانات بلا نهاية

عمان - من صالح نزال‏
صيف ممتع في عمان

تزدحم العاصمة الاردنية عمان وعلى المساحة الجغرافية ‏‏للاردن من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب بالمهرجانات الفنية المتنوعة التي قلما ‏‏شهدتها عاصمة عربية من قبل والتي تلون ليالي الاردن الصيفية بالفرح والبهجة.
ويجد المواطن والمغترب القادم لتمضية الاجازة والسائح العربي والاجنبي فسحة ‏‏للراحة والتسلية والثقافة والتزود بجرعة من النشاط لاستئناف رحلة اخرى على درب ‏‏الحياة والعمل. مهرجان جرش وفي مقدمة هذه المهرجانات بل واشهرها على الاطلاق هو مهرجان جرش للفنون الذي ‏‏شهد الليلة الماضية اخر ليالي دورته الـ21 في حفل احياه المطرب المصري هشام عباس.
وسيقام حفل بمناسبة الاختتام تحضره الملكة نور الحسين رئيسة اللجنة الوطنية ‏‏العليا لمهرجان جرش حيث ستمنح الاذن بانزال العلم واطفاء شمعة المهرجان.
وعلى مدى ايام المهرجان قدم فنانون ومطربون اردنيون وعرب حفلات غنائية ساهرة ‏‏استقطبت الشباب والعائلات، ومن بين الفنانين الذين قدموا حفلاتهم على المدرج الجنوبي هذا العام الفنان ‏ ‏اللبناني مارسيل خليفة ومحمد منير وشيرين وجدي وهشام عباس وكريمة المهدي من مصر، ‏والفنان الفلسطيني سميح شقير وعبد الله بالخير من دولة ‏‏الامارات وعبد الرحمن الجلطي من الجزائر والمطربة جاهدة وهبة.
كما شهدت ايام المهرجان عروضا للعديد من الفرق الفنية الاردنية والعربية ‏‏والاجنبية بينها فرقة الفحيص للفنون الشعبية وفرقة العقبة وفرقة الروزانا وفرقة‏ ‏نادي الجيل الجديد لفنون الشركسية والاكاديمية الاردنية للموسيقى من الاردن وفرقة ‏‏اوركسترا المعهد الوطني للموسيقى بمشاركة الفنان عمر خيرت، وفرقة السيرك القومي ‏‏وفرقة رضا للفنون الشعبية من مصر، وفرقة وشم من المغرب وفرقة التراث السورية وفرقة ‏‏الفراشات من الناصرة، وفرقة كروان فلسطين.
ومن الفرق الاجنبية التي شاركت بعروضها كل من الفرقة اليوغوسلافية، ‏واوركسترا الاتحاد الاوروبي وفرقة موش الارمنية، وباليه كرواتيا وفرقة شنشي ‏‏الصينية.
وشهدت مسارح جرش عروضا مسرحية متنوعة في مقدمتها المسرحية السياسية "القدس" ‏‏ومسرحية الاطفال "احلى حلم" من مسرح الدمى لفرقة طوني غطاس اللبنانية ومسرحية ‏‏"الف حكاية وحكاية" الاردنية ومسرحية "الجار للجار".
وضمن الفعاليات تم احياء اكثر من امسية شعرية شارك فيها العديد من الشعراء‏ ‏الاردنيين والعرب الى جانب الندوات الفكرية التي اقيمت في مركز الحسين الثقافي.
وقبل ان تنطفئ شعلة مهرجان جرش لهذا العام انطلقت في محمية برقش للسياحة‏ ‏البيئية بشمال الاردن فعاليات مهرجان برقش الاول للسياحة والثقافة والفنون في‏ ‏اطار احتفالات عمان عاصمة للثقافة العربية للعام 2002.
ويشتمل المهرجان الذي يتواصل على مدى خمسة ايام على امسيات شعرية وفقرات فنية ‏‏لفرقة البلدية وفرقة وزارة التربية والتعليم للموسيقى والغناء. مهرجان مؤتة وفي مجمع النقابات المهنية بعمان انطلقت الأحد فعاليات الدورة الرابعة ‏‏لمهرجان مؤتة للثقافة والفنون، ويشتمل المهرجان على ندوات فكرية يشارك فيها عدد من الضيوف.
وضمن فعاليات المهرجان تقدم عروض للفيلم الوطني تبدا بالفيلم التسجيلي‏ ‏(اعلام المنفى) للمخرجة الفلسطينية مي المصري و(اطفال شاتيلا) للمخرجة نفسها.
ثم يعرض بعد ذلك فيلم "العودة" وفيلم "اعراس الزهور" لاياد الداود ثم ‏‏"المعتقلون1" كما يعرض فيلم "المعتقلون 2" لمصطفى ابو هنود و"القدس" و "الحقد ‏‏الاسود" لجمال رشيد.
وسيتم احياء امسيتين شعريتين يشارك فيهما شعراء وشاعرات من الاردن والاقطار ‏العربية، وتتضمن فعاليات المؤتمر معرضا لرسوم الكاريكاتير للرسام المصري عصام حنفي ‏‏الذي يقدم بدوره ندوة بعنوان "الكاريكاتير والمقاومة".
وضمن الفعاليات ايضا معرض للصور الفوتوغرافية و"خيمة الاسرى والمفقودين" ‏ ‏وبانوراما مخيم جنين وشارع الاستشهاديين و "خيمة مقاومة التطبيع" و "خيمة دعم ‏ ‏الشعب العراقي". مهرجان ليالي شرقية

وتنطلق في عمان الخميس المقبل فعاليات مهرجان "ليالي شرقية"التي يشارك ‏ ‏فيها العشرات من الفنانين والفنانات العرب فى مقدمتهم الفنان الكويتي نبيل شعيل ‏ ‏ونوال الزغبي وحكيم وفضل شاكر وعلاء زلزلي وراغب علامة وصابر الرباعي ونهاوند ‏ ‏وجوانا ملاح وناصر ارشيد وعاصي الحلاني ووائل كفوري ومايا نصري ودانيا والهام ‏‏مدفعي وعمر الفقيه وفرقة الفور كاتس.
ووصف مدير عام هيئة تنشيط السياحة الاردنية مروان خوري هذه الفعاليات بأنها ‏ ‏"تظاهرة موسيقية وغنائية فريدة وغير مسبوقة والاولى من نوعها في العالم العربي".
واعرب خوري عن اعتزازه وفخره بان تكون عمان "المحور والمركز الذي يلتقي فيه 16 ‏ ‏فنانا من كبار نجوم الطرب العربي والشرقي الذين نجحوا في بناء سمعة متميزة في‏ ‏عالم الغناء واصبحوا بالفعل من الرموز المرموقة في هذا المجال وساهمت اغانيهم ‏‏المختلفة في اثراء وتألق الفن العربي الاصيل". مهرجان الأغنية العربية ومع نهاية هذا الاسبوع تنطلق فى عمان ايضا فعاليات المهرجان العاشر للاغنية ‏‏العربية التي ترعاها الملكة رانيا العبد الله وتنظمها مؤسسة الاذاعة والتلفزيون ‏‏الاردنية بالتعاون مع اتحاد الاذاعات العربية.
واعلنت مديرة المهرجان فريال زمخشري ان 15 دولة عربية ستشارك في فعاليات ‏ ‏المهرجان حيث ستتقدم كل دولة باغنية واحدة باستثناء الاردن البلد المضيف الذي ‏ ‏سيتقدم باغنيتين وفقا للوائح الخاصة بالمهرجان،
وستقدم الاغنية الاولى بعنوان (مابال عينيك) الفنانة امل شلبي عن قصيدة ‏ ‏للدكتور ابراهيم الخطيب لحنها ايمن عبد الله والثانية تتحدث عن صمود الشعب ‏ ‏الفلسطيني بعنوان (اخر الرايات) من كلمات الشاعر محمد لافي والحان وتوزيع وائل ‏ ‏الشرقاوي ويؤديها الفنان محمد حمادة.
ولن يكون مهرجان شبيب للثقافة والفنون الذي تحتضنه مدينة الزرقاء في الشهر ‏‏المقبل اخر المهرجانات الفنية الاردنية اذ ستشهد الساحة الثقافية والفنية ‏‏الاردنية العديد من المهرجانات الاخرى منها مهرجان عمون المسرحي ومهرجان الفحيص ‏‏ومهرجان الازرق وغيرها مما تزخر به الساحة.