لوروا يتخلى عن تدريب المنتخب السوري

المنتخب سوري يتمتع بإمكانيات فنية كبيرة جداً

دمشق ـ اكد رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم فاروق سرية الخميس اعتذار الفرنسي كلود لوروا عن الاستمرار بتدريب منتخب سوريا.

واوضح سرية عقب اجتماع مجلس ادارة الاتحاد بلوروا الخميس انه تم فسخ العقد بين الطرفين بالتراضي.

وأضاف ان المدرب الفرنسي "اعرب عن حزنه لتركه المنتخب دون ارادته واشار الى ان منتخب سوريا يمتلك امكانيات فنية كبيرة جداً وكان يأمل ان يستمر معه".

وحول هوية المدرب الجديد الذي سيستلم مهمة تدريب سوريا، قال سرية ان لجنة المنتخبات الوطنية ستجتمع قريباً لاختيار خليفة لوروا وربما سيكون مدرباً محلياً.

وكان سرية اكد في وقت سابق الخميس أن "لوروا طلب مني مساء امس الاربعاء انهاء عقده بالتراضي بسبب عدم تمكنه من البقاء بعد ان طلبت الخارجية الفرنسية من رعاياها مغادرة سوريا".

واضاف "اقترح لوروا ان يعود لتدريب منتخب سوريا في وقت قريب وان يبقى عقده سارياً، لكنني رفضت هذا الاقتراح".

وكان الاتحاد السوري وقع عقداً مع لوروا قبل نحو اسبوعين للاشراف على منتخبه لمدة عامين، وعبر حينها عن سعادته لتجربته الجديدة وعن اعجابه بالمهاجمين السوريين.

وعن الوضع السياسي في سوريا حيث تحصل تظاهرات غير مسبوقة، أكد لوروا انه غير قلق "صحيح ان بعض الاضطرابات قد حصلت لكني تقصيت عن الوضع".

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية نصحت الاربعاء الفرنسيين بمغادرة سوريا الى حين عودة الوضع الى حالته الطبيعية في البلد الذي يشهد احتجاجات منذ منتصف آذار/مارس.

واشرف لوروا ايضاً على منتخبات الكاميرون والسنغال وغانا والكونغو الديمقراطية وماليزيا.