لندن تهدي قلبها لغزة في الفالنتاين

فيفا بالستينا

لندن ـ تسعى المنظمة العربية الانكليزية للتجسير الثقافي والاقتصادي بين العرب والغرب، وتحث على مساعدة الشعب الفلسطيني في غزة بدعم قافلة إغاثة من لندن إلى غزة للمساعدة في تحسين الوضع الإنساني هناك.
وستسافر القافلة التي يقودها جورج غالواي في 14 فبراير/شباط المقبل عبر فرنسا واسبانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر ثم تدخل مواد الإغاثة إلى غزة عبر رفح.
ويدعم الحملة التي أطلق عليها اسم "تحيا فلسطين" تحالف "أوقفوا الحرب"، والمنظمة العربية الانكليزية، وانتربال، و"بي إم آي"، واتحاد إطفائيي اسكتلندا والمنطقة الشمالية الغربية، والأمة للرعاية الاجتماعية، وأصدقاء الأقصى، وآخرون.
وقتلت إسرائيل في عدوانها أكثر من 1330 فلسطينياً وجرحت أكثر من 5450 معظمهم من المدنيين.
كما كان بين القتلى 436 طفلاً، و100 نساء، 123 مسناً، و14 طبيباً، وأربعة صحافيين.
وكان بين الجرحى 1890 طفلاً ومائتا شخص في حال الخطر. ونقل ستمائة مصاب إلى خارج غزة للعلاج.
وخلَّف العدوان كذلك عشرات ألوف المنازل المدمرة، وبقي أصحابها بلا مأوى في الشتاء القارس.
ودعت مها الفقير، السكرتيرة العامة للمنظمة العربية الانكليزية، إلى دعم الشعب الفلسطيني في غزة عبر هذه القافلة.
وقالت "نحتاج إلى دعمكم في هذه الحملة، ونشكر كل من تكرم بالمساهمة فيها دعماً للشعب الفلسطيني بعد القصف العنيف الذي تعرضوا له على أيدي الجيش الإسرائيلي".

ولدعم قافلة "تحيا فلسطين"، سيعقد حفل عشاء خيري في 5 فبراير/شباط 2009م في فندق كوبثرونغ تارا ـ كينغستون ـ قصر سكارسديل، لندن.
وسيسبق حفل العشاء في جناح شانون حفل استقبال من الساعة السابعة والنصف وحتى الثامنة مساءً، وستباع تذكرة العشاء بقيمة مائة جنيه استرليني للشخص الواحد.
لمزيد من المعلومات حول القافلة، يمكن زيارة موقع www.vivapalestina.org. وللمزيد من التفاصيل يمكن مراسلة nataliemagloire@gmail.com، أو الاتصال بهاتف 0207 605 1834.