لندن تستعرض جهوزيتها للعرس الاولمبي

لندن ستدهش العالم

لندن - استعرضت اللجنة المنظمة لدورة الالعاب الاولمبية الصيفية في لندن عام 2012 آخر استعداداتها امام ممثلي اللجان الاولمبية الوطنية وذلك قبل اقل من عام على انطلاق الالعاب.

وسنحت الفرصة للوفود الاولمبية للاضطلاع عن كثب على التقارير النهائية المتعلقة باولمبياد لندن الذي ينطلق في 27 تموز/يوليو المقبل.

حضر الاجتماعات ممثلو 204 لجان اولمبية، وكانت اللجنة الاولمبية الكويتية الغائبة الوحيدة لاستمرار ايقافها من قبل اللجنة الاولمبية الدولية.

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية اوقفت نظيرتها الكويتية في الاول من كانون الثاني/يناير 2010 "بسبب عدم توافق القوانين الرياضية الكويتية مع الميثاق الاولمبي وقوانين الاتحادات الدولية".

وقال رئيس اللجنة المنظمة لاولمبياد لندن سيب كوي "ان الرياضيين هم العنصر الاهم في اولمبياد لندن 2012، واجتماعاتنا الاخيرة تهدف الى مساعدة البلدان في جميع انحاء العالم على اعداد رياضييها للمنافسة في الالعاب العام المقبل".

وتطرقت الاجتماعات في لندن الى معظم الامور المتعلقة بالالعاب من بيع التذاكر والسكن وحفلي الافتتاح والختام، وتضمنت زيارة اعضاء اللجان الاولمبية الوطنية الى بعض المنشآت الرياضية التي ستستضيف الالعاب.

واوضحت ممثلة اللجنة الاولمبية الاردنية سمر نصار "عرضت اللجنة المنظمة المرافق الممتازة والتنظيم الدقيق والتراث الانكليزي الغني ما يجعلنا نشعر بأن لندن ستترك ارثا بعد الالعاب".

اما ممثل اللجنة الاولمبية البرازيلية برنارد رازمان فاوضح بدوره "التجربة حتى الان مذهلة والمنشآت في لندن رائعة. يمكن القول ان التركيز في لندن ينصب على الرياضيين. ليس هناك شك بأن هذه الالعاب ستكون مدهشة".

وكانت لندن اقامة احتفالا في السابع والعشرين من الشهر الماضي ايذانا ببدء العد التنازلي لانطلاق الالعاب في نفس التاريخ من العام المقبل.‏