لندن تتحسب لاعتداءات على المثليين

تدابير وقائية

لندن - قالت شرطة لندن إنها كثفت الدوريات الاثنين بعد يوم من مقتل 49 شخصا على يد مسلح في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا الأميركية، لكنها قالت إنه ليس لديها أي معلومات مخابراتية تشير إلى وجود خطر على نحو متزايد في العاصمة البريطانية.

وقال ماك شيستي قائد شرطة العاصمة "كثفنا دورياتنا في الأماكن المهمة ونواصل العمل عن كثب والتفاعل مع المثليين وزيارة النوادي وشبكة محلية تقدم تطمينات ويمكن مشاهدتها."

وتستضيف لندن عرضا سنويا للمثليين في 25 يونيو/حزيران. وقالت الشرطة إنها ستظل تعيد النظر في عدد الضباط الذين تقرر نشرهم لتأمين الحدث.

وتخشى السلطات البريطانية بالفعل من وقوع هجمات ارهابية.

وقد اتخذت منذ اعتداءات باريس في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 تدابير أمنية مشددة تحسبا لأي طارئ وعززت من تلك الاجراءات على اثر اعتداءات بروكسل في مارس/اذار 2016.

ويرى محللون أن اوروبا تواجه خطرا ارهاب الذئاب المنفردة، على غرار ما حدث في اورلاندو بولاي فلوريدا الأميركية.