لماذا يثير العناق المشاعر ويبعث على السرور؟

اللمسات الرقيقة تحرك اجمل المشاعر

فيينا - كثيرا ما يتبادل الناس القبل والعناق كنوع من التعبير عن المحبة والمودة والسلام. ولم يتضح السبب العلمي في استمتاع الإنسان بها، وخاصة الأطفال، إلى أن جاءت الدراسة الجديدة التي كشفت عن السبب الرئيسي لذلك.
فقد أظهر البحث السويدي الذي نشرته مجلة "الطبيعة" للعلوم العصبية أن السر يكمن في شبكة خاصة من الأعصاب هي التي تحفز مشاعر السرور في الدماغ.
وأوضح العلماء أن الدماغ يستجيب للمس العادي من خلال شبكة من الأعصاب سريعة التوصيل التي تنقل الإشارات بمعدل 60 مترا في الثانية، ولكنه يستجيب للعناق وعمليات اللمس من خلال شبكة ثانوية من الأعصاب بطيئة التوصيل التي تحمل الإشارات بمعدل متر واحد في الثانية فقط، وما تزال وظيفتها محيرة.
وتوصل علماء السويد إلى نظرية معينة بعد إجراء عدد من التجارب على سيدة فاقدة لحاسة اللمس، حيث اكتشفوا أنها أظهرت استجابة إحساس بالسرور عند لمس جلدها بفرشاة دهان.
وأكدت المسوحات الدماغية لها باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أن هذا اللمس نشّط منطقة الدماغ المسؤولة عن الاستجابات العاطفية والمشاعر والأحاسيس.