لماذا اندثر نموذج فيات 1300؟

روما - السيارات الكلاسيكية تندرج في تسلسل معين على قمة القائمة السيارات الرياضية الفاخرة والسيارات المكشوفة التي يعتني بها أصحابها بحب.
ثم تأتي السيارات الدنيوية التي حققت حالة من العبادة. من بين تلك السيارات ما كانت ذات يوم تحقق مبيعات ضخمة يملكها مشاهير مثل توم وديك وهاري والتي نادرا ما ينظر إليها الان كبقايا عصر آخر.
تشمل هذه النوعية الاخيرة نماذج من السيارة فيات 1300 و1500 في الستينيات كانت تصنع بأعداد كبيرة واعتبرت صلبة وجديرة بالثقة. لكن نجمها أفل بعد ذلك.
ظهر هذان النموذجان من السيارة الفيات 1300 و1500 للمرة الاولى في نيسان/إبريل 1961 وبحلول عام 1967 صنعت خطوط الانتاج نحو 600 ألف سيارة منهما. والاسمان إشارة إلى حجم المحرك. وكان من الضروري تصنيعهما بعد وقف إنتاج الفيات 1200 مما خلف فجوة في تشكيلة السيارات الفيات. وكانت السيارات الفيات الاكبر 1800 و2100 باهظة الثمن كثيرا بالنسبة لكثير من الناس.
وعلى الرغم من أن أسماء الموديلات الجديدة لم تثر خيال الناس إلا أن هيكلها أظهر إلى أي مدى كان مصمموها مبدعين في عملهم. بقضبانها الكبيرة في الواجهة بدت السيارة كما لو كانت نسخا مطورة من سيارات الشارع الامريكي.
وفوق القضبان كانت هناك تفاصيل فخمة مثل زوج المصابيح الامامية التي كانت شيئا مختلفا في بداية الستينات. وأعلى كل منهما قلنسوة صغيرة حيث جرى تمديد معدن الرفرف ووحدة الغطاء قليلا فوقهما. وأبهرت هذه الفكرة مصمم السيارة لدرجة أنه صمم شيئا مشابها للمصابيح الخلفية. فأطال قرب السقف سنتيمترات قليلة فوق النافذة الخلفية. ومن الجانب بدت السيارة كما لو كانت متوافقة مع نموذج أولي لسقف حديث يتحكم في حركة الهواء تحت السيارة.
لكن هذه الاعجوبة لم تكن عملية وإنما كانت مجرد تدريب على خلق الانطباعات البصرية. فالسيارات لم تكن تحتاج كثيرا لمزيد من التوازن أثناء سيرها بسرعات عالية.
كانت تلك السيارات البالغ قوتها 60 و80 حصانا سيارات عائلية. ولم تصنع السيارة 1500 على وجه الخصوص في إيطاليا. بل صنعتها شركة دويتشه فيات إيه.جي في بلدة هايلبرون الالمانية. وطبقا لمجلة "أولدتايمر ماركت" (سوق القديم) عندما ظهرت تلك السيارة كانت معروفة باسم نيكر 1500 تي.إس أو باسم إن.إس.يو/فيات. 1500 تي.إس. وكانت كل نماذجها ذات أربعة أبواب كمواصفات أساسية ويمكنها استيعاب حتى ستة أشخاص.
وكانت مواصفات أخرى مثل جيوب الابواب من الداخل والمرايا المانعة للتوهج في تلك الايام اختراعات شديدة الفخامة. وفي نهاية عام 1961 اتسع المدى عندما ظهرت السيارة الاستيشن 1500 سي. حيث أصبحت على الفور شائعة بين مشتري الفيات المعتادين. عندئذ أخذت الشركة محرك السيارة 1500 ووضعته في جسم أكبر وهذا ما أعطى للسيارة 1500 مظهرها.
ولقد بشرت السيارة 1300 و1500 بتغيير في ذوق تصميم السيارة. حيث يعكس شكلها المتكلف نوعا ما مذاق أواخر الخمسينيات. وفي أواخر الستينيات أصبح الشكل الاقل تعقيدا شعبيا واستمر ذلك في السبعينيات. وهذا التغيير تجسد في الفيات 125 التي ظهرت لاول مرة في بداية عام 1967 وفي العام نفسه انتهى إنتاج الفيات 1200 و1500 وبدأت السيارتان الهبوط ولكنه هبوط متواصل إلى عالم النسيان.