للمرة الاولى في تاريخ المغرب، زواج الملك حدث شعبي

حداثة وتقاليد.. سوية

الرباط - الاحتفالات الرسمية بزفاف الملك محمد السادس على سلمي بناني المتخصصة بالمعلوماتية (24 عاما) تمت الجمعة في الرباط طبقا للتقاليد المغربية والحداثة العصرية.
وقد اعتمد اكثر من 300 صحافي ومصور مغربي واجنبي لتغطية الاحتفالات التي كانت تتضمن بشكل خاص احتفالا كبيرا في ساحة المشور السعيد الرحب امام البوابة الرئيسية للقصر الملكي في الرباط.
وتوجه موكب طويل من الفرق الفولكلورية التي يرتدي اعضاؤها الزي التقليدي وجاؤوا من جميع انحاء المملكة، الى هذا الميدان الكبير لتسليم الزوجين الملكيين اعطيات هي تمور وحنة وخشب الصندل. وترأس الاحتفالات الرسمية شقيق الملك الامير مولاي رشيد تحت اشعة شمس لاهبة.
واقيمت منصات امام القصر لاستقبال الالاف من اعيان النظام واعضاء الحكومة والسفراء والمسؤولين السياسيين وقد ارتدوا جميعا الزي التقليدي - الجلابية البيضاء والبابوج الاصفر-.
وستبقى زوجة العاهل المغربي الجمعة بعيدا عن الانظار. اما محمد السادس فظهر بين مدعويه.
وبناء على رغبة الملك، دعي مئتان من المغاربة الشبان من مختلف المناطق للاحتفال بزفافهم في الوقت نفسه مع الملك.
ومن المقرر اقامة احتفالات شعبية والعاب نارية كبيرة مساء الجمعة في العاصمة وضواحيها لتتويج يوم الاحتفالات هذا.
وكان محمد الخامس عقد قرانه في 21 آذار/مارس الماضي في القصر الملكي في الرباط. والاحتفالات التي كانت مقررة في مراكش ارجئت تضامنا مع الفلسطينيين.
وفي العاصمة، اعيد طلاء واجهات المباني واصلحت الارصفة وزرعت الازهار. وزينت كبرى تقاطعات وسط المدينة بباقات من الاعلام المتعددة الالوان. واستبدلت صور كبيرة لمحمد السادس باللوحات الاعلانية في المدينة.
وكان زفاف الملك محمد السادس على سلمى بناني مناسبة للعاهل المغربي لتوجيه "رسالة" حداثة مع احترام تقاليد حفلات الزواج المغربية.
وكما اشارت الصحافة المغربية الجمعة، فان الاعلان عن الزواج الملكي والكشف عن هوية زوجة الملك شكلا انقطاعا مع تقاليد السرية.
وعنونت صحيفة "العلم" الجمعة "للمرة الاولى في تاريخ المغرب، زواج الملك حدث شعبي"، ورحبت على غرار الصحافة المغربية كلها بالطابع العام الذي اراد محمد السادس اسباغه على احتفالات زواجه.
من جهتها اعتبرت صحيفة "اوجوردوي لو ماروك" ان الزواج العلني "مؤشر قوي لرسوخ الملكية في الحداثة". وتحدثت صحيفة "البيان" عن "مؤشرات قوية موجهة الى المجتمع المغربي المدعو الى ادماج تقاليده في حداثة لا حدود لها".
وتسنم محمد السادس البالغ من العمر 38 عاما العرش العلوي في 30 تموز/يوليو 1999 على اثر وفاة والده الحسن الثاني.