للمرة الأولى تحديد دقيق لمصدر ظاهرة كونية غامضة

لمعرفة اسرار الكون

واشنطن - تمكن علماء فضاء للمرة الأولى من إجراء تحديد دقيق لمصدر وميض سريع من الموجات الراديوية، وهي ظاهرة كونية غامضة، يعتقد ان مصدره مجرة قزمة تقع على ثلاثة مليارات سنة ضوئية من الأرض، على ما اظهرت دراسة جديدة.

ويطلق على هذه الظاهرة اسم "اف آر بي" (فاست راديو بورست)، وهي موجات عالية الطاقة لكنها قصيرة جداً لا تستمر أكثر من بضعة أجزاء من ألف من الثانية.

اكتشفت هذه الومضات للمرة الاولى عام 2007، وهي تثير اهتمام العلماء منذ ذلك الحين وتدفعهم للبحث عن تفسير لهذه الظاهرة التي يبدو أن مصدرها خارج مجرة درب التبانة التي تقع فيها مجموعتنا الشمسية.

ورصد العلماء حتى الآن 18 وميضاً من هذا النوع فقط.

وفي العام الماضي، لاحظ العلماء أن واحدة منها، اكتشفها التلسكوب اللاسلكي "اريسيبو" في بورتوريكو في عام 2012، تتكرر ولكن في شكل غير منتظم.

وتعقب فريق دولي من العلماء باشراف الباحث في جامعة "كورنل يونيفرسيتي" الاميركية شامي شاترجي، هذه الومضات مستخدمين التلسكوب الراديوي "في ال آيه" في نيومكسيكو.

وقال شاترجي: "تمكنا من تحديد مصدر هذه الومضات بفضل التلسكوبات ذات الدقة العالية لمعرفة اسرار الكون".

فبعد 83 ساعة من المراقبة امتدت على ستة اشهر من عام 2016، رصد "في ال آيه" 9 ومضات.

بعد ذلك، اتاح استخدام التلسكوب "جيميني نورث" في هاواي معرفة ان هذه الومضات تقع في مجرة قزمة على بعد ثلاثة مليارات سنة ضوئية من الارض، الامر الذي يشير الى ان مصدر هذه الومضات ليس مجرة درب التبانة، وفق شريهارش تندولكار الباحث في جامعة "ماكغيل" في مونتريال.