لقاح ضد سرطان عنق الرحم في بريطانيا

1120 بريطانية تموت بسرطان الرحم سنويا

لندن - اوصت لجنة بريطانية مستقلة بتلقيح الفتيات في سن 12 و13 عاما ضد الالتهابات الفيروسية المهبلية التي يمكن ان تتحول الى سرطان لعنق الرحم.
ووافقت وزارة الصحة "من حيث المبدأ" على استخدام هذا اللقاح شرط الحصول على ضمانات حول قابلية البرنامج للاستمرار ماليا.
واقترحت "جوينت كوميتي اون فاكسينيشن اند ايمونيزيشن" اللجوء الى هذا التطعيم للوقاية من الاورام الحليمية الفيروسية الناجمة عن الاتصال الجنسي والمسؤولة عن 70% من حالات الاصابة بسرطان عنق الرحم.
واشارت الحكومة الى ان حملة التلقيح التي ستعرض على جميع الفتيات لكنها لن تكون الزامية يمكن ان تبدأ في خريف 2008 اذا توفر التمويل اللازم.
ويتسبب سرطان عنق الرحم في وفاة 1120 امرأة سنويا في بريطانيا.
واشادت وزيرة الصحة كارولين فلينت بـ"انتاج لقاح لحماية النساء من هذا النوع من السرطان".
ويوجد لقاحان وقائيان. الغارديزيل الذي تسوقه سانوفي باستور ام.اس.دي والذي طرح في بريطانيا العام الماضي لكنه لم يحصل على موافقة الحكومة من خلال جهاز الصحة الوطني، والسيرفاريكس الذي تنتجه غلاسكوسميثكلاين، والمقرر ان يحصل على رخصته الاوروبية هذا العام.