لحود: لا جديد في بيان باول

الرئيس اللبناني بحث مع امين عام الجامعة العربية تطورات الملف العراقي

بيروت - قال الرئيس اللبناني اميل لحود الخميس ان ‏ ‏المداولات التي اجراها مجلس الامن الدولي اظهرت مرة جديدة ان لا بديل عن ‏ ‏تطبيق قرارات الشرعية الدولية بالنسبة الى الازمة العراقية.
واضاف لحود في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي ان "البيان الذي ادلى به وزير ‏ ‏الخارجية الامريكية كولن باول تضمن مواقف ومعلومات سبق للادارة الامريكية ان ‏ ‏اشارت اليها في مناسبات مختلفة".
ورأى انه لا بد من وضع هذه المواقف والمعلومات بتصرف فريق المفتشين الدوليين ‏ ‏من اجل التحقق منها تنفيذا لقرار مجلس الان الدولي الرقم 1441 الذي يشير في فقرته ‏ ‏الاخيرة الى استمرار مجلس الامن في وضع يده على هذه القضية.
وقال لحود ان "المجتمع الدولي مدعو الى اعطاء فرصة اضافية لعمل المفتشين ‏ ‏الدوليين لاستكمال مهمتهم في العراق والخروج بنتائج ملموسة ترفع الى مجلس الامن ‏ ‏الذي يعود له وحده حق اتخاذ الخطوات التالية".
ودعا الرئيس اللبناني الى ضرورة تسهيل عمل المفتشين الدوليين لنزع أي حجة ‏ ‏يمكن ان تستغل لشن حرب على العراق "في وقت تتصاعد فيه الدعوات في دول العالم ‏ ‏اجمع الرافضة للحرب وانعكاساتها الخطيرة على السلام والاستقرار الدوليين".