لجنة برلمانية تتهم هون بالتضليل

جيف هون: كبش الفداء الثاني بعد كامبل

لندن - اتهمت لجنة الامن والاستخبارات البرلمانية وزير الدفاع البريطاني جيف هون اليوم /الخميس/ "بالتضليل" فيما يختص بالتحقيق الذي تجريه اللجنة حول كيفية استخدام المعلومات الاستخبارية لتبرير الحرب في العراق.
وقالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن اللجنة البرلمانية بحثت في موقف الحكومة أثناء الاعداد للحرب على العراق ووصفت هون بأنه "غير متعاون".
وكانت صحيفة لندن إيفننج ستاندارد قد ذكرت أمس أنها حصلت على نسخة مسربة من تقرير اللجنة البرلمانية قبل رفعه لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير ونشره اليوم.
وقالت الصحيفة إن التقرير يتهم هون بتقديم أدلة "مضللة" بشأن ملف الحكومة بشأن أسلحة العراق وأنه خلص إلى أنه لم يكن يجب تضمين الادعاء المثير للجدل بأن العراق يمكنه نشر أسلحة الدمار الشامل في غضون 45 دقيقة من صدور الامر بذلك في الملف. غير أن التقرير يرجع ذلك إلى خطأ غير مقصود.
لكن التقرير ينتقد بدرجة أكبر إنكار هون أمام لجنة الاستخبارات والامن استياء أعضاء المخابرات العسكرية من الملف.
وأتضح بعد ذلك أن العديد من مسئولي المخابرات العسكرية تحت رئاسة هون كانوا غير راضين عن الملف.
وقالت الصحيفة إن اللجنة البرلمانية المؤلفة من تسعة أعضاء والمكلفة بمراقبة عمل وكالات الاستخبارات البريطانية المختلفة وصفت شهادة هون بأنها "مضللة" و "غير مفيدة".
وثمة اعتقاد متزايد في أوسط المراقبين السياسيين البريطانيين بأن هون سيجبر على تقديم استقالته قريبا.