لبنى المانوزي تكتب شذراتها 'تحت مخدة الكون'

الماء يوشوش لي

فاس (المغرب) ـ عن منشورات بيت الشعر في المغرب 2009، صدر للشاعرة المغربية لبنى المانوزي باكورتها الشعرية الموسومة بـ "تحت مخدة الكون" في 72 صفحة، وزيَّن غلافها تفصيلٌ تشكيليّ للشاعر عزيز أزغاي.
وتنتظم المجموعة عشرات الشذرات التي تأسرنا بكثافتها المخصبة والدالّة، بحيث ارتأت الشاعرة أن تلجأ إلى ترقيمها بدل عنونتها، وهو ما يجعل القارئ مغموراً بالحبّ وتقشّف الحكمة والنداءات البعيدة، من شذرة إلى أخرى.
نقرأ في الشذرة الخامسة والثلاثين: جرس الافتتان الأوّل
رمّان كثيف
يصيبني
أنا التي كانت الصحراء
وصيّتي
الماء يوشوش لي بعربات القوس
فيفيض منّي الممشى
تُؤرجحه غيمتان
في عيني مسقطهما.
وللإشارة فإنّ الشاعرة من مواليد 1976 بمدينة فاس العريقة، وهي تعدّ من أصوات الشعر النسائي الجديدة بالمغرب. وسبق لها أن شاركت فى عدة لقاءات ثقافية داخل المغرب وخارجه، كما حصلت على جائزة الاستحقاق من جوائز ناجي نعمان الأدبية لعام 2005 .