لبنان يستضيف مباريات سوريا في تصفيات كأس آسيا

الوضع الداخلي لا يسمح بلعب الكرة

بيروت - قال مسؤول في الاتحاد السوري لكرة القدم إن بلاده حصلت على موافقة من الجار لبنان لاستضافة مباريات هذا البلد المنخرط في نزاع داخلي مسلح في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2015.

وأبلغ توفيق سرحان أمين السر العام للاتحاد السوري الأربعاء إن لبنان اشترط اقامة المباريات دون جمهور.

وتنافس سوريا ضمن المجموعة الأولى وخسرت مباراتها الافتتاحية في ضيافة سلطنة عمان في فبراير/شباط.

كما وافق الاتحاد اللبناني على طلب نادي الشرطة السوري باستضافة مباريات الفريق في الأدوار النهائية لكأس الاتحاد الآسيوي في بيروت على نفس الملعب في بيروت.

وقال سرحان "بناء على موافقة الأشقاء اللبنانيين فإن الاتحاد السوري لكرة القدم سارع لمخاطبة الاتحادين الآسيوي والدولي لتثبيت موافقتهما على نقل المباريات إلى بيروت."

وبسبب الصراع الدائر فيها منذ ما يزيد على عامين خاضت سوريا مبارياتها بتصفيات كأس العالم 2014 في الأردن، قبل استبعادها من التصفيات الآسيوية بسبب خطأ إداري قبل انطلاق الدور الثالث.

وفي المباراة التالية لسوريا في تصفيات كأس آسيا ستستضيف الأردن في المجموعة التي تضم أيضا منتخب سنغافورة.

وطرحت سوريا فكرة خوض مبارياتها في إيران قبل الحصول على موافقة لبنان بينما لعب نادي الشرطة مبارياته السابقة بكأس الاتحاد الآسيوي في الأردن.

وسيخوض الشرطة مباراته القادمة في دور الثمانية بكأس الاتحاد الاسيوي يوم 17 ايلول/ سبتمبر القادم.