لبنان يحجز موقعه العالمي في سباقات الجائزة الكبرى «غران بري» الدولية

لحود واوجي: لبنان على خريطة السباقات الكبرى

بيروت – دخل لبنان عالم سباقات الجائزة الكبرى – غران بري أي-1 الدولي من اوسع ابوابه من خلال «فريق لبنان» الذي ترعاه مجموعة جنرال ميديترانيان هولدينغ وسلسلة فنادق الرويال.
وحضر الرئيس اللبناني العماد اميل لحود حفل الاعلان وازاح الستار عن السيارة المشاركة في هذا السباق وذلك في احتفال اقيم في فندق "الرويال - بيروت" في العاصمة اللبنانية بمشاركة راعي الحفل والفريق نظمي اوجي رئيس مجموعة جنرال ميدترانيان هولدينغ وصاحب فكرة مشروع السباق الشيخ مكتوم ال مكتوم ورئيس الفريق اللبناني تميم اوجي.
وحضر الاحتفال الوزراء سيبوه هوفنانيان وفريد الخازن وعدنان القصار وكرم كرم والنائبين نعمة ابي نصر ونجيب ميقاتي والمطران رولان ابو جودة ممثلا البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير والمطارنة كيغام ختشريان وميشال قصارجي وفرنسيس البيسري والعقيد ناجح يونس ممثلا المدير العام للامن العام اللواء الركن جميل السيد وقائد الدرك العقيد سركيس تادروس وقائد منطقة جبل لبنان العسكرية العميد صلاح جبران وممثلون عن فعاليات رسمية وسياسية ورياضية واعلامية.
واشاد عريف الحفل جورج قرداحي بالمبادرة وما تجسده من خدمة اعلامية واعلانية وترويجية للبنان على المستوى العالمي.
وقال "ان يكون لبنان اول بلد عربي يشارك في هذا السباق الذي يضم حوالي عشرين من دول العالم فهذه مدعاة فخر للبنانيين وخدمة اعلانية وسياحية للبنان لا توازيها خدمة."
وشكر قرداحي الرئيس لحود على دعمه لهذا المشروع وخاطبه بالقول "وانت تطل على السنوات الثلاث الجديدة من عهدك فان املنا بك كبير بل انت في نظر الكثيرين منا الامل وتبقى الامل في بناء دولة المؤسسات وفي قيام الدولة العادلة فيعطي من هو غير قادر فرصة التعلم والطبابة والعمل والعيش الكريم ويعطي الشباب فرصة البقاء في الوطن."
ثم ألقى ممول المشروع نظمي اوجي كلمة شَكَرَ فيها الرئيس لحود لتلبيته الدعوة للمشاركة في احتفال يعتبر الأول من نوعه في المنطقة العربية وهو دليل على انه لا يتأخر في تقديم كل ما يساهم في خدمة للبنان ورفع مراتبه في المحافل الدولية، متمنيا له استمرار النجاح والتقدم والنمو والرخاء للبنان.
وأشار الى ان لبنان هو الدولة العربية الأولى التي انضمت الى السباق العالمي "أي-1" الذي اطلقته دبي وسيكون السباق الاول له في أيلول/سبتمبر من العام المقبل 2005.
بعدها عرض فيلم عن السيارة والسباق لمدة عشرة دقائق.
ثم ألقى وزير الشباب والرياضة سيبوه هوفنانيان كلمة قال فيها "ليس غريبا على لبنان الذي يشجع مختلف النشاطات الرياضية ويواكب الأحداث الرياضية العربية والدولية، أن يشهد حدثا كبيرا كالذي نشهده اليوم هنا. حدث سيتحول الى عيد رياضي وسياحي بفضل رعاية فخامة رئيس الجمهورية العماد اميل لحود للرياضة اللبنانية وجهود القيمين على هذا الحدث وعلى رأسهم السيدين نظمي اوجي والشيخ مكتوم المكتوم اللذين نشكرهما على مبادرتهما المشجعة وعلى الانجاز الكبير الذي سيتحقق للبنان والذي سيعيد تأكيد وجوده على الساحة الرياضية العربية والعالمية."
واضاف "يسعدني أن أهنىء لبنان على هذه الخطوة التي ستضاف الى الخطوات الايجابية في مسيرة تطوير الرياضة اللبنانية وخصوصا رياضة سباق السيارات. ان وزارة الشباب والرياضة التي طالما أكدت دعمها وتشجيعها لكل حدث رياضي لن تبخل في توفير مستلزمات نمو هذه الرياضة وستراهن مجددا على أن الحركة الرياضية في لبنان ما زالت بألف خير وانها ستنطلق بزخم نحو تحقيق رسالتها السامية".
وألقى الشيخ مكتوم آل مكتوم كلمة أشار فيها الى ان مشاركة لبنان في هذا السباق هو دليل على عزم لبنان على إبراز انجازاته وإعطاء صورة جديدة للعالم.
وقال رئيس الفريق اللبناني تميم نظمي اوجي "نريد أن يكون الشعب اللبناني هنا وفي أنحاء العالم كافة فخورا بفريقه الذي يحمل ألوان بلاده، فحفلة الاطلاق هذه هي دلالة واضحة على ان لبنان مشترك جدي يجلب النجاح لكل المعنيين."
ثم أزاح الرئيس لحود الستار عن السيارة المشاركة في السباق والمزينة بلوني العلم اللبناني الأحمر والأبيض وعلى جانبيها الأرزة اللبنانية، والتي خرجت على المسرح ومحركها يدور وسط ضجيج من الأصوات وبريق من الأضواء وسارت مسافة على المسرح المصنوع خصيصا لها.
وأعرب لحود عن سعادته لمشاركة لبنان في سباق الـ"أي-1" شاكرا نظمي اوجي مبادرته في تحقيق هذه المشاركة، معتبرا ان هذا الحدث الرياضي والسياحي بامتياز سيضاف الى سلسلة الانجازات التي تحققت لتؤكد حضور لبنان في المحافل الاقليمية والدولية.
وأكد لحود أن اللبنانيين سيتابعون هذا الحدث الى جانب الملايين في العالم، بما يعني أن لبنان سيكون مرى أخرى في قلب الحدث ومحط أنظار العالم.
وتمنى لحود التوفيق للفريق اللبناني الذي سيشارك في السباق، مؤكدا توفير الدعم الكامل من الدولة في سبيل إنجاح هذه المشاركة الدولية.