لبنان يتخبط في ازمة سياسية واقتصادية

بيروت - من هنري معمارباشي
زدناه اكثر من اللازم؟

يتخبط لبنان في ازمة على مستوى الحكم بين رئيس الجمهورية اميل لحود والاكثرية النيابية والوزارية الداعمة لرئيس الحكومة فؤاد السنيورة، تنعكس سلبا على الوضع الاقتصادي.
وسجلت الساعات الماضية تصعيدا في المواقف ابرز الخلافات السياسية العميقة ويكاد يطيح بالنتائج الايجابية القليلة الناتجة عن الحوار الوطني الذي بدأ في الثاني من آذار/مارس بين الزعماء اللبنانيين.
وقال النائب المعارض لسوريا وليد جنبلاط "نحن في مأزق. امامنا طريق طويل طويل جدا لتحصين لبنان في وجه النظام السوري".
ورأى في حديث مساء الخميس الى تلفزيون المؤسسة اللبنانية للارسال ان الحوار الوطني الذي بداه الزعماء اللبنانيون في الثاني من آذار/مارس يدور في حلقة مفرغة، متحدثا عن "خطر فارسي سوري" يسعى الى استخدام لبنان كورقة ضغط.
واشار النائب سمير فرنجيه الذي ينتمي الى الاكثرية النيابية في حديث الى صحيفة "السفير" الصادرة الجمعة الى وجود منطقين للنظر الى الوضع الحالي "منطق الثنائيات الطائفية، اي توافق طائفتين او ثلاث في وجه الآخرين وهذا يؤدي حتما الى مأزق، وكذلك التوافق بين الطوائف كطوائف ما يجعل الدولة رهينة في كل لحظة".
واضاف "اما المنطق الآخر، فهو منطق اتفاق الطائف الذي يبني شرعية الدولة على ارادة العيش المشترك".
واعتبر ان "تحالف الطوائف وقياداتها... خطير على تركيبة الدولة ويقود عمليا الى منطق الكونفدرالية".
وكانت الخلافات بين الاكثرية ولحود انفجرت مجددا الخميس لدى انعقاد جلسة مجلس الوزراء. وحدث سجال حاد امام عدسات التصوير بين الطرفين انتهى بانسحاب وزراء الاكثرية من الجلسة.
جاء ذلك على خلفية الخلاف الذي حصل في الخرطوم بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة خلال انعقاد القمة العربية حول فقرة وردت في قرارات القمة وجاء فيها ان "المقاومة اللبنانية (في اشارة الى حزب الله الشيعي) هي تعبير صادق وطبيعي عن حق الشعب اللبناني في تحرير ارضه".
وطرح السنيورة استبدالها لتصبح "التأكيد على حق الشعب اللبناني في المقاومة وفي تحرير ارضه"، الامر الذي رفضه لحود بشدة.
وتوجه رئيس المجلس النيابي نبيه بري المتحالف مع حزب الله الى السنيورة خلال جلسة لمجلس النواب الخميس، واصفا موقف رئيس الحكومة في الخرطوم بانه "خطيئة".
وبدا عدد كبير من اللبنانيين غير مصدقين لما يحصل بين زعمائهم ويرون ان الوضع اصبح كارثيا. وقالت سيدة الاعمال سهى بسول "ما يفعله الزعماء طفولي. يحتجزون البلاد رهينة من خلال خلافاتهم فيما الناس يشقون للحصول على لقمة عيشهم والمحلات التجارية خالية".
ويرى الخبير الاقتصادي مروان اسكندر ان السياسيين يتجاهلون هموم الناس (...) في حين ان "خدمة الدين العام البالغ 38.5 مليار دولار وحدها تكلف حوالى عشرة ملايين دولار يوميا".
ويعاني الاقتصاد من ركود في ظل الازمة السياسية القائمة منذ اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري في شباط/فبراير 2005.
ووصفت صحيفة "الديار" ما حصل الخميس في مجلس الوزراء بـ"المسخرة"، بينما كتبت صحيفة "البلد" "كشفت السلطة عوراتها في عرض مباشر على تلفزيون الواقع".
وفي ظل هذه المعطيات والانقسامات، يشكك المحللون والمسؤولون السياسيون في استئناف الحوار المقرر الاثنين. وتؤكد الاكثرية النيابية ان دمشق مستمرة في التدخل في الشؤون اللبنانية، بينما يندد حزب الله بـ"الوصاية الغربية".