لبنان يتبرأ من تصريحات نصرالله بحق البحرين ولا يدينها

الحزب الشيعي أقوى من الدولة

بيروت - اكد رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام ان ما صدر من جانب الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله بحق مملكة البحرين "لا يعبر عن الموقف الرسمي للبنان".

وشدد سلام في تصريح صحفي على ان لبنان حريص على عدم التدخل بشؤون أي دولة.

وكان وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق اشار في وقت سابق الى ان تصريحات الامين العام لحزب الله "لا تعبر عن رأي الدولة والحكومة" وان مملكة البحرين "بلد عربي منذ مئات السنين".

واعتبر المشنوق الاعتذار للبحرينيين "أمرا واجبا انطلاقا من الروابط العميقة التي تربط البلدين الشقيقين".

بدوره اعتبر وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الذي شارك في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة الاربعاء الخميس في حديث صحفي في وقت سابق ايضا ان "الكلام الذي صدر في حق البحرين لا يعبر عن موقف الحكومة اللبنانية وسياستها ولا عن فريقه السياسي".

وأضاف باسيل ان موقف لبنان الضمني لا يختلف عن موقف الدول العربية في بيانهم بشأن عدم التدخل في شؤون البحرين.

وقال "نحن معنيون بالمحافظة على العلاقات العربية لمصلحة لبنان والدول العربية معا ويجب ان لا نفكر بأي اجراء لا من جانبنا ولا من جانب الدول العربية لأنه ينعكس سلبا على الجهتين".

وكانت وزارة الخارجية البحرينية قد اعلنت استدعاء القائم بأعمال سفارة لبنان لدى مملكة البحرين اثر "التصريحات العدائية الأخيرة" التي أدلى بها نصرالله تجاه البحرين.

يذكر ان مجلس وزراء جامعة الدول العربية استنكر هذه التصريحات واعتبرها "تحريضا على العنف والارهاب" من أجل زعزعة الاستقرار في البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي. وطالب الحكومة اللبنانية باتخاذ الإجراءات "اللازمة والرادعة" لضمان عدم تكرار مثل هذه التصريحات.

وأدان التصريحات مجلس التعاون الخليجي وأيضا عدد من دول الخليج بصفة منفردة.