لبنان سيطلب تمديد مهمة قوات الطوارئ الدولية في جنوبه

لبنان يرى ان وجود القوات الدولية مطلوب في هذه المرحلة

بيروت - اعلن مصدر لبناني رسمي الخميس ان لبنان سيطلب تمديد مهمة قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوبه.
وقال مصدر مأذون له في وزارة الخارجية ان "بيروت ستقدم خلال اليومين المقبلين طلبا لتمديد مهمة" حوالى 3600 عنصر من قوات الامم المتحدة المنتشرة في جنوب لبنان.
واضاف "لا توجد اي علاقة بين المحادثات التي يجريها مجلس الامن الدولي حول تجديد مهمة الامم المتحدة في البوسنة وبين مسألة قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان لانه لا يوجد اي اميركي في صفوف هذه القوات".
ووصف المعلومات التي تحدثت عن احتمال عدم التجديد لقوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان بأنها "مغلوطة ولا اساس لها من الصحة".
وكانت الولايات المتحدة قد عمدت الاحد الماضي الى استخدام حق النقض ضد التجديد لمهمة الامم المتحدة في البوسنة وذلك احتجاجا على رفض مجلس الامن استثناء الرعايا الاميركيين من الملاحقة امام محكمة الجنايات الدولية التي ابصرت النور الاثنين في لاهاي رغم اعتراض الولايات المتحدة.
وحول مصير قوات الطوارىء الدولية في حال لم يتم التجديد لها، قال الناطق باسم هذه القوات ومستشارها السياسي تيمور غوكسيل "باختصار اذا لم يتخذ قرار بتجديد الولاية فان دور هذه القوات ينتهي منتصف ليلة 31 تموز/يوليو".
واوضح المصدر اللبناني ان "الامين العام للامم المتحدة كوفي انان سيقدم تقريره حول هذه المسألة لمجلس الامن الدولي في 16 تموز/يوليو كي تتم مناقشته بعد ستة ايام".
وسوف يصوت مجلس الامن وكما هو الحال كل ستة اشهر منذ تشكيلها، على التمديد لقوات الطوارئ الدولية قبل 31 تموز/يوليو على اساس التقرير الذي سيقدمه انان.