لبنان: حزب الكتائب يفصل أمين الجميل من صفوفه

أمين الجميل اصبح خارج الشرعية الكتائبية الآن

بيروت - اصدرت القيادة الكتائبية الجديدة برئاسة كريم ‏ ‏بقرادوني قرارا يقضى بفصل الرئيس اللبناني الاسبق امين الجميل من الحزب واسقاط ‏ ‏عضويته واعتبار كل ما يقوم به لا يمت الى حزب الكتائب بصلة.‏ ‏ وقال حزب الكتائب في بيان له وزع في بيروت انه " رفع الى وزير الداخلية الياس المر ‏ ‏طلبا باتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية اسم الكتائب وكل ما يتصل بهذا الاسم ومنع‏ ‏استخدامه من اي شخص او مجموعة لا صفة شرعية لها بالاضافة الى منع كل اجتماع او‏ ‏لقاء او نشاط يجري باسم الكتائب دون اذن مسبق من رئيسها".
وعللت القيادة الكتائبية قرار الفصل بعدم اعتراف الجميل بشرعية انتخابها وبشنه ‏‏الحملات المتلاحقة عليها والتي تضمنت شتى انواع الاتهامات المشينة والنابية.
وقال البيان " لقد تمادى الرئيس امين الجميل في ارتكابه المخالفات وخروجه على ‏ ‏النظام الحزبي حين تفرد في خوضه معركة انتخابات المتن الفرعية والاعلان عن مرشحه ‏‏وعن موقفه السياسي من دون العودة الى الحزب ولم ينفك ينطق باسم الكتائب انتحالا ‏ ‏للصفة ومدعيا تمثيلها خلافا للاصول الحزبية وقواعد الخلق والسلوك".
كما قرر الحزب تقديم دعوى امام المحاكم المختصة ضد الرئيس اللبناني امين ‏ ‏الجميل بجرائم القدح والذم والتحقير والتشهير والتهديد.