لبنان: تدابير امنية غير اعتيادية تمهيدا للقمة العربية

بيروت - من باسكال ماليه
فندق فينيسيا الذي سيستضيف القمة

اتخذت السلطات اللبنانية تدابير امنية استثنائية في بيروت منذ يوم الخميس تمهيدا لانعقاد القمة العربية التي قد تكون تاريخية للسلام في الشرق الاوسط والتي سيستضيفها لبنان في 27 و 28 آذار/مارس الجاري.
وقال مسؤول عسكري كبير وهو يحمل جهاز لاسلكي "اننا نطبق التدابير الامنية وسنشددها حتى انعقاد القمة على ان ننشر لدى موعد الانعقاد 8500 رجل من عناصر الشرطة والجيش".
ويريد المسؤولون اللبنانيون ان يؤكدوا ان الامن مطمئن ومستتب في اعقاب الحرب التي استمرت من 1975 الى 1990 وتخللتها اعتداءات كبيرة ومواجهات لا ترحم وعمليات خطف رهائن لا تنتهي.
وبالاضافة الى رؤساء الوفود العرب، سيحرص منظمو القمة على السهر على ضيوف مميزين، كالامين العام للامم المتحدة كوفي انان وخافيير سولانا الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي.
وقبل الاجتماعات التمهيدية المألوفة يوم السبت للخبراء ووزراء الاقتصاد، ويوم الاثنين لوزراء الخارجية، يجوب جنود شوارع بيروت على متن سيارات جيب. ويتولى جنود مسلحون حراسة ضواحي "المنطقة الحمراء" المحددة على الشاطىء حول فندق فينيسيا الذي سيستضيف الاجتماعات وسينزل فيه معظم رؤساء وفود الدول ال 22 للجامعة العربية.
واضاف هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته "من وجهة نظر امنية، استفدنا من تجربة الاستعدادات لقمة الفرنكوفونية (التي كانت مقررة اواخر تشرين الاول/اكتوبر 2001 لكنها ارجئت سنة بعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر). لقد تعاونا آنذاك مع الاجهزة الفرنسية والكندية حتى نتمكن من مواجهة جميع الاحتمالات بما فيها الكوارث من النوع الذي ضرب نيويورك".
وباستثناء الممرات الجوية المألوفة، سيحظر التحليق خلال ثلاثة ايام حول مكان انعقاد القمة.
وردا على سؤال عن الوسائل المتوافرة للبنان الذي يتألف سلاحه الجوي من بضع مروحيات، للحيلولة دون وقوع هجوم انتحاري تنفذه مجموعة تخطف طائرة مدنية، اجاب المسؤول ان "لديه التعليمات للتصدي لها".
واضاف "لدينا صواريخ جو-ارض مزودة بالتكنولوجيا الروسية". ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.
واقيمت غرفة العمليات لهذا الاسبوع الحافل قبالة فندق فينيسيا في فندق مونرو الجديد.
وفي القاعة التي تعج بالحركة، يجلس حوالي عشرين شخصا من قوى الامن الداخلي والاستخبارات العسكرية امام الهواتف. وعلى الجدران خرائط لبيروت والمطار والمنطقة الحمراء.
وقال مقدم يرفض على غرار جميع زملائه الكشف عن هويته ان "المنطقة الحمراء تمتد ايضا الى المجال البحري وتبلغ بالاجمال ثلاثة كيلومترات مربعة".
وفي الغرفة المجاورة، يجلس اشخاص آخرون امام اجهزة الاتصال على الموجات القصيرة واجهزة الفاكس.
وسيقفل تماما مطار بيروت الدولي امام الملاحة طوال عشر ساعات، من الساعة 00،9 الى الساعة 00،19 في 26 آذار/مارس يوم وصول رؤساء الدول، وتسع ساعات من الساعة 12،00 الى الساعة 00،21 في 28 آذار/مارس يوم مغادرتهم.
وابلغت قوى الامن المواطنين عبر الصحف بالمواعيد والاماكن التي سيمنع المرور فيها خلال القمة. وتم تقديم العطل المدرسية في عيد الفصح اسبوعا.
كذلك لم يغفل المنظمون الاهتمام بسلامة نحو ثلاثة آلاف شخص مسجلين في عداد الوفود. فقد اقيمت مراكز طبية حديثة واستنفرت فرق من الصليب الاحمر والدفاع المدني خصوصا في مستشفى الجامعة الاميركية القريب.