لبناني ومعارض لحزب الله؟ أنت متعاون مع إسرائيل!

الخيانة بالمفهوم السوري الإيراني: الخروج عن طاعة الملالي

بيروت - ادعت السلطات القضائية اللبنانية الاربعاء على شخصين لبنانيين احدهما رجل دين شيعي معارض لحزب الله بالتعامل مع اسرائيل، بحسب ما افاد مصدر قضائي.

واتهم الشيخ حسن سعيد مشيمش بالتعامل مع اسرائيل ودس الدسائس واعطاء معلومات مقابل مبالغ مالية، بحسب المصدر ذاته.

وهذه التهم تصل عقوبتها الى الاعدام بحسب القانون اللبناني.

وكانت السلطات السورية اوقفت الشيخ مشيمش، المعروف بمواقفه المعارضة لحزب الله، في تموز/يوليو 2010، على اثر معلومات قدمتها الاجهزة الامنية اللبنانية للاجهزة السورية، قبل ان يتم تسليمه الى السلطات اللبنانية.

وبعد مرور أكثر من عام على احتجازه في سوريا أعلن القضاء السوري "عدم اختصاصه" بمحاكمة الشيخ مشيمش بتهمة التعامل مع إسرائيل.

واعتقل مشيمش على الجانب السوري من الحدود اللبنانية - السورية خلال توجهه إلى المملكة العربية السعودية لأداء العمرة.

وفي 21 أغسطس/آب الماضي، أصدر قاضي الإحالة الأولى في دمشق فؤاد علوش قرارا قضى "بفسخ قرار قاضي التحقيق في دمشق وتقرير إعلان عدم اختصاص القضاء السوري للنظر في هذه القضية بما أسند للمدعى عليه حسن سعيد مشيمش (جرم الخيانة ومعاونة العدو) وإطلاق سراحه فورا ما لم يكن موقوفا أو مطلوب توقيفه لداع آخر".

كما وجهت الاربعاء تهم مماثلة لسامر علي الحاج حسن. لكن المصدر القضائي اوضح ان القضيتين منفصلتان.

واوقفت الاجهزة الامنية اللبنانية اكثر من مئة شخص بينهم امنيون وعسكريون، بشبهة التعامل مع اسرائيل منذ نيسان/ابريل 2009.