لا يمكن الوثوق بالبشر بعد وفاة 'هيتشبوت'

'كان يحلم بوجهته المقبلة.. كاليفورنيا'

واشنطن ـ انتهت مغامرة روبوت كان يسعى الى اختبار لمعرفة ان كان البشر جديرين بالثقة من خلال استيقاف سياراتهم لنقله، بشكل مبكر بعد العثور عليه منزوع الاطراف في وسط فيلادلفيا (شرق الولايات المتحدة).

وقد صمم الروبوت "هيتشبوت" باحثون جامعيون في كندا بهدف معرفة ان كان بامكان الروبوتات الوثوق بالبشر. وقد اتى الجواب سريعا بانه لا يمكن الوثوق فيهم مع وصوله الى الولايات المتحدة.

وقد قطع الروبوت اكثر من ستة الاف كيلومتر في كندا من دون اي مشاكل قبل سنة وزار اجزاء من المانيا وهولندا. الا انه لم يقطع الا مسافة 480 كيلومترا في الولايات المتحدة في غضون اسبوعين قبل ان يقطعه مجهولون اربا.

وعثر عليه ملقيا على جانبه بين اوراق اشجار متساقطة ومحارم ورقية وقد انتزعت ذراعاه لكنه لا يزال ينتعل الجزمة الصفراء في قدميه، في احد شوارع فيلادلفيا في ولاية بنسيلفانيا على ما اظهرت صورة نشرت عبر الانترنت.

واوضحت الشرطة ان اي طرف لم يتقدم بشكوى مؤكدة انها لن تفتح تحقيقا.

وتنوي مجموعة "ذي هاكتوري" التي تضم عشاقا للتكنولوجيا، تصليح الروبوت في فيلادلفيا حيث سجلت 33 جريمة قتل الشهر الماضي فقط.

وقبيل "وفاته" كتب "هيتشبوت" يقول عبر موقعه الالكتروني انه يحلم بوجهته المقبلة ...كاليفورنيا. وقد بث راكبا سيارة شابان بعد ذلك عبر "تويتر" صورة "سيلفي" تظهر الروبوت جالسا على مقعد سيارتهما الخلفي.

وسعى مخترعو الروبوت الى مواساة محبي "هيتشبوت" قائلين "نعرف ان الكثير من المعجبين بهيتشبوت سيصابون بخيبة امل لكننا نؤكد لهم ان هذه التجربة الرائعة لم تنته".

وقال الباحثون وهم من جامعة رييرسون في تورنتو انهم لا ينوون التقدم بشكوى او محاولة البحث عن الاشخاص الذين خربوا الروبوت. وقد كلف جمع الروبوت المصنوع من قطع عثر عليها محلات بيع خردوات ومتاجر غير متخصصة حوالى الف دولار.

وهم قالوا انهم يركزون الان على استخلاص العبر مما حصل وامكانية تنظيم مغامرات اخرى للروبوتات والبشر.

وكان سائقو السيارات يتوقفون لنقل "هيتشبوت" في سياراتهم ملتقطين صورا يبثونها بعد ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ويضم حساب الروبوت عبر "تويتر" اكثر من 51 الف مشترك.