لائحة اوروبية للارهاب تشمل حزب الله والجهاد

ارهابيون اسبان.. لكن ليسوا بشهرة العرب!

مدريد وبروكسل - اعلنت الحكومة الاسبانية ان الاتحاد الاوروبي اقر قائمة مشتركة باسماء المنظمات التي يعتبرها ارهابية، من بينها حزب الله وحركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية.
وقد وافق مجلس الاتحاد الاوروبي بحسب الحكومة الاسبانية على قائمة "منظمات ارهابية" ادرجت عليها منظمة "ايتا" وحركات اخرى تابعة لها، وكذلك منظمتا "استمرارية الجيش الجمهوري الايرلندي" و"الجيش الجمهوري الحقيقي" والجناح الخارجي لكل من حزب الله اللبناني وحركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية.
وبحسب الوثيقة، التي سلمتها وزارة الداخلية الاسبانية الى الصحافيين، ان الامر يتعلق بقائمة نص عليها نظام مجلس الاتحاد الاوروبي "حول تدابير مقيدة محددة موجهة ضد بعض الاشخاص والكيانات للتصدي للارهاب".
وتشمل القائمة خصوصا منظمة "ايتا" الانفصالية في اقليم الباسك، ومجموعات اخرى مقربة منها، من ابرزها منظمة الشباب الراديكالي الباسكي وجمعية دعم السجناء الباسك.
وبحسب وزير الداخلية الاسباني ماريانو راخوي فان هذا الاجراء الذي طالبت به مدريد "له اهمية سياسية على نطاق واسع" قبل اربعة ايام من بدء الرئاسة الدورية الاسبانية للاتحاد الاوروبي التي ستكون اولويتها تحديدا "مكافحة الارهاب".
والجمعة اكدت صحيفة "ال موندو" الليبرالية القريبة من حكومة خوسيه ماريا اثنار ان "الحكومة لم تحقق هدفها المعلن بضم باتاسونا (الذراع السياسية لمنظمة ايتا والحزب المشروع في اسبانيا) بين المجموعات الداعمة للارهاب، لكنها حصلت على قرار سياسي من الاتحاد الاوروبي يتجاوز حدود القضاء الاسباني بما ان قرارات نهائية لم تؤكد حظر المنظمات المذكورة وملاحقة افرادها".
وكان وزير الداخلية الاسباني قد اعلن أن منظمة "إيتا"، التي تطالب بانفصال إقليم الباسك عن حكومة مدريد، وعدة جماعات سرية أخرى في هذا الاقليم الاسباني تم إدراجها على القائمة، فضلا عن منظمات إسلامية وأيرلندية ويونانية متشددة.
وأضاف راجوي أن مدريد فشلت في دفع الاتحاد الاوروبي إلى إدراج حزب باتاسونا، وهو الجناح السياسي المتشدد لمنظمة "إيتا"، على القائمة نظرا لان نشاطه غير محظور في أسبانيا.
وأوضح الوزير الاسباني الذي ستتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي اعتبارا من الاول من كانون ثان/يناير المقبل قائلا "القائمة تعتبر خطوة سياسية مهمة للامام".
وتتضمن الوثيقة التي تبناها مجلس الاتحاد الاوروبي حول المنظمات الارهابية اسماء اشخاص الى جانب المنظمات.
والوثيقة التي نشرت على الانترنت تتضمن حوالي 25 شخصا غالبيتهم من الناشطين في "ايتا"، بالاضافة الى رعايا سعوديين ولبنانيين وكويتيين.