لأول مرة منذ ثلاثة أشهر، أسعار النفط اقل من 120 دولارا للبرميل

المستثمرون في المعادن النفيسة يشعرون بالقلق

لندن – ارتفع الدولار لأعلى مستوى في سبعة اسابيع مقابل سلة من العملات الرئيسية الثلاثاء ولقي دعما من انخفاض حاد في اسعار النفط قبل صدور قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الاميركي (البنك المركزي) بشأن أسعار الفائدة الاميركية.
وانعكس ارتفاع سعر الدولار وانخفاض النفط على سوق المعادن النفيسة في العالم حيث انخفض سعر الذهب في التعاملات الفورية إلى 00 ر888-888.90 دولار للاوقية، والبلاتين الى 1535-1547 دولارا للاوقية الثلاثاء مما أثر سلبا على معنويات المستثمرين في المعادن النفيسة لكن المتعاملين يتوقعون اقبالا على الشراء في المعاملات الفورية بما يدعم الأسعار.
وانخفضت أسعار النفط لأقل مستوى في ثلاثة أشهر حول 118 دولارا للبرميل لتدعم الدولار نظرا لضخامة حجم استهلاك الاقتصاد الاميركي من الطاقة بينما أضيرت عملات الدول التي تعتمد على تصدير السلع الاولية مع انخفاض اسعار المعادن لاقل مستوياتها في عدة أشهر.

وقال محللون ان تراجع أسعار النفط أثر على عملات أخرى لانه سيتيح خفض أسعار الفائدة في المستقبل.

وقال مايكل كلافيتر خبير استراتيجيات العملات في درسدنر كلاينفورت في فرانكفورت "انخفض سعر الخام حوالي 20 في المئة منذ بلوغه أعلى سعر في منتصف يوليو ومن الواضح أن ذلك سيتيح للبنوك المركزية بصفة عامة مواصلة سياسة أكثر مواءمة وبصفة خاصة البنوك المركزية حيث لا تزال أسعار الفائدة مرتفعة."

وبحلول الساعة 07:53 بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الاميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية 0.33 في المئة عند 73.767 وهو أعلى معدل منذ منتصف يونيو/حزيران. ونزل اليورو لاقل مستوى في ستة اسابيع عند 1.5500 دولار.

وواصل الدولار الاسترالي تراجعه في الاونة الاخيرة وسجل أقل مستوى في أربعة أشهر مقابل العملة الأميركية عند 0.9206 دولار متأثرا بانخفاض اسعار المعادن وفتح البنك المركزي الباب أمام خفض أسعار الفائدة.

وساهم الانخفاض الحاد في سعر الدولار الاسترالي في صعود حاد للين مقابل مجموعة من العملات مع ميل المستثمرين لشراء العملة اليابانية منخفضة الفائدة حين تهبط العملات ذات العائد المرتفع.