كيندل فاير: أمازون تنافس آبل بأول جهاز لوحي متعدد الوسائط

'منتج فاخر بسعر غير فاخر'

نيويورك - اطلقت مجموعة "امازون" الناشطة عبر الانترنت اول جهاز لوحي متعدد الوسائط يصدر عنها ويحمل اسم "كيندل فاير" الذي يباع بنصف سعر جهاز "اي باد" من آبل المهيمن على السوق.

ويباع "كيندل فاير" بسعر 199 دولارا (في مقابل 499 دولارا على الاقل لجهاز آي باد) اعتبارا من 15 نوفمبر في الولايات المتحدة حصريا في مرحلة اولى. وهو يندرج في اطار اجهزة القراءة الالكترونية التي تنتجها امازون منذ اربع سنوات. الا ان الجهاز الجديد لا يسمح فقط بقراءة الكتب اذ يمكن استخدامه لمشاهدة الافلام والاستماع الى الموسيقى والابحار عبر شبكة الانترنت وغيرها.

وقال مؤسس امازون ورئيس مجلس ادارتها جيف بيزوس "انه منتج فاخر بسعر غير فاخر" موضحا ان مجموعته تنتج راهنا "الملايين من هذه الاجهزة".

واكدت امازون ان "كيندل فاير" يأتي تلبية لاستراتيجيتها كموزع رقمي. واوضح بيزوس في هذا الاطار "تساءلنا اذا كان بالامكان ان نجمع في جهاز واحد كل ما نوفره من خدمات بشكل يتقبله الزبائن".

ويشكل هذا الجهاز الذي لا يتضمن كاميرا، بالنسبة لمجموعة امازون وسيلة لتعزيز مبيعاتها للكتب والافلام والموسيقى عبر الانترنت.

وهذه الاستراتجية نجحت بشكل فاق التوقعات مع الكتب اذ باتت امازون تبيع كتبا الكترونية اكثر من بيعها للكتب المطبوعة بفضل جهاز القراءة "كيندل".

ويمكن لمستخدمي "كيندل فاير" الذين يتصلون بالانترنت الاطلاع على ملايين الكتب في مكتبة كيندل الرقمية و11 الف فيلم وبرنامج تلفزيوني متوافرة لدى امازون في بث متواصل ومن خلال التحميل ايضا وعلى 17 مليون اغنية في متجرها الالكتروني وكذلك الالعاب.

ويمكن مشاهدة الفيلم بعد اقل من دقيقة على طلبه اذ ان البث عبر تقنية "ستريمينغ" يبدأ خلال عملية التحميل. وقدرة التخزين تسمح بالاحتفاظ بحوالى عشرة افلام يتم تحميلهما الا ان نظام التخزين المباشر الذي اطلقته امازون يسمح كذلك بالوصول الى مجموعة افلام وتسجيلات افتراضية اوسع بكثير.

و"كيندل فاير" مجهز بشاشة تعمل باللمس حجمها 17.8 سنتمترا اي اصغر من شاشة آي باد (24.6 سنتمترا) الا انه اخف وزنا بكثير (414 غراما في مقابل 601 غرام). اما بطاريته التي يمكنها ان تستمر 7 الى 8 ساعات فاقل قوة من آي باد (عشر ساعات تقريبا).

ومع هذا الجهاز اللوحي تخوض امازون قطاعا لم يحقق فيه منافسو آبل نجاحا كبيرا ولاسيما سامسونغ وموتورولا و"ريسيترش ان موشن".

وتوقعت المحللة ساره روتمان ايبس من "فوريستر ريسيترش" التي فوجئت بالسعر المتدني للجهاز ان "تبيع امازون الملايين من هذه الاجهزة اللوحية".

لكنها اضافت "ان موقع آبل كأكبر شركة في مجال الاجهزة اللوحية يبقى مضمونا (78 % من السوق في العام 2011 بحسب شركة "اي ماكرتر").

الا ان امازون ستكون الشركة الثانية بقوة ولا نتوقع اي منافس اخر جدي في مجال الاجهزة اللوحية قبل اطلاق الاجهزة التي تعمل بنظام ويندوز 8" وهو نظام التشغيل المقبل الذي ستطلقه مايكروسوفت.