كيف خطف حزب الله العقيد في الجيش الإسرائيلي؟

عقيد مقامر

القدس - سمحت المحكمة العليا في اسرائيل الاربعاء بنشر تفاصيل عن الظروف التي احاطت بعملية خطف رجل الاعمال الاسرائيلي الحنان تاننباوم في لبنان في تشرين الاول/اكتوبر 2000 من قبل حزب الله الشيعي اللبناني.
وثبت قضاة المحكمة العليا الاسرائيلية بذلك قرارا صدر في السابق عن احدى محاكم تل ابيب وردوا طلب استئناف تقدمت به عائلة تاننباوم.
وتفيد المعلومات الاولية التي نشرتها وسائل الاعلام الاسرائيلية ان رجل الاعمال --وهو كولونيل في الاحتياط يبلغ من العمر 56 عاما-كان يمر بصعوبات مالية اثر ديون تراكمت عليه بسبب القمار وكان يتعرض لضغوطات وعمليات ابتزاز.
وقد اغوته وهو في الحالة هذه فكرة الذهاب الى دبي (دولة الامارات العربية المتحدة) التي اقنعه بها عربي اسرائيلي من عائلة عبيد، من اعيان مدينة الطيبه، وكانت تربطه بها علاقات وثيقة، للقيام بصفقة مغرية وربما غير مشروعة.
وهذا العربي الاسرائيلي المقيم حاليا في لبنان ما لبث ان سلم بعد ذلك الحنان تاننباوم الى عناصر في حزب الله مقابل مبلغ من المال. فاصطحبه هؤلاء الأخيران اثر ذلك بحسب المعلومات، الى لبنان بجواز سفر مزور عبر اوروبا او على متن رحلة مباشرة، اما بواسطة التهديد او بتخديره او بملء ارادته.
وبعد قرار المحكمة العليا قالت المدعية العامة لدولة اسرائيل دفورا شين "آمل ان لا يسيء نشر تفاصيل عن ظروف خطفه الى تاننباوم".
واوضحت ان التفاصيل المرتقب نشرها يجب ان لا تسيء الى الحياة الخاصة لرجل الاعمال وان لا تتعارض مع المعايير الامنية التي فرضها الشين بيت (جهاز الامن الداخلي) ومع قواعد الرقابة المفروضة من الجيش الاسرائيلي.
ويأتي نشر هذه المعلومات في وقت تجري فيه منذ اسابيع عدة اتصالات بصدد تبادل الاسرى بين اسرائيل وحزب الله بوساطة المانية.
وتعتقل اسرائيل حوالي ستة آلاف فلسطيني اضافة الى حوالي عشرين لبنانيا بينهم الشيخ عبد الكريم عبيد المسؤول في حزب الله ومصطفى الديراني وهو زعيم اصولي. وقد خطف كلاهما في لبنان في 1989 و1994 للمبادلة بهما مقابل معلومات عن الطيار الاسرائيلي رون اراد الذي اسقطت طائرته فوق لبنان في 1986.
اما حزب الله فيحتجز من جهته منذ تشرين الاول/اكتوبر 2000 ثلاثة جنود اسرائيليين اسرهم في منطقة مزارع شبعا المحتلة عند المثلث الحدودي بين سوريا ولبنان واسرائيل، وترجح الدولة العبرية ان يكونوا قتلوا في العملية.
كما يحتجز ضابط الاحتياط ورجل الاعمال الاسرائيلي الحنان تاننباوم الذي يصفه بأنه من عناصر الموساد.