كولومبيا والبيرو وجها لوجه في بطولة كوبا اميركا

كولومبيا لمواصلة المشوار

واشنطن - يبحث كل من منتخبي كولومبيا والبيرو عن بطاقة التأهل الى نصف نهائي النسخة المئوية لكوبا اميركا في كرة القدم عندما يلتقيان السبت في نيوجيرزي ضمن منافسات دور الثمانية.

وتقام نسخة 2016 بعد عام على النسخة السابقة التي استضافتها تشيلي وتوجت بطلة لها، لاول مرة خارج دول اتحاد اميركا الجنوبية وبشكل استثنائي في الولايات المتحدة وبمشاركة 16 منتخبا بدلا من 12 بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاق المسابقة.

ويفتتح الدور ربع النهائي الخميس بلقاء الاكوادور مع الولايات المتحدة.

وكان منتخب كولومبيا اول المتأهلين الى ربع النهائي بعد ان حقق الفوز في مباراتيه الاولين على الولايات المتحدة 2-صفر والبارغواي 2-1، لكنه خسر في المباراة الثالثة امام كوستاريكا 2-3 وحل ثانيا في المجموعة الاولى برصيد 6 نقاط، بفارق الاهداف خلف الولايات المتحدة.

وكانت كولومبيا ودعت النسخة الاخيرة في تشيلي 2015 من الدور ربع النهائي بالذات بعد خسارتها امام الارجنتين بركلات الترجيح، لكنها لا تزال تحظى باحترام شديد نتيجة مشوارها الرائع في مونديال 2014، عندما خرجت من ربع النهائي ايضا وتألق في صفوفها لاعب وسط ريال مدريد خاميس رودريغيز.

يعول المدرب الارجنتيني خوسيه بيكرمان على رودريغيز والمهاجم كارلوس باكا والمدافع كريستيان زاباتا (ميلان الايطالي) ولاعبي الوسط خوان كوادرادو (يوفنتوس الايطالي) وخيسون موريو (انتر ميلان الايطالي) والحارس دافيد اوسبينا (ارسنال الانكليزي).

شاركت كولومبيا للمرة الاولى في البطولة عام 1945، وفي العصر الحديث من المسابقة حلت وصيفة في 1975، وثالثة في 1987 و1993 و1995، قبل ان تحرز لقبها الوحيد على ارضها في 2001 عندما سجل لها فيكتور اريستيزابال سداسية في النهائيات وتصدر ترتيب الهدافين.

من جهتها، تصدرت البيرو المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط، بفارق نقطتين امام الاكوادور، وثلاث نقاط امام البرازيل، وضمت المجموعة ايضا هايتي التي انهت الدور الاول من دون رصيد.

تخوض البيرو صاحبة الفوز التاريخي على الاكوادور 9-1 في 11 آب/اغسطس 1938، نسخة المئوية بقيادة المدرب الارجنتيني ريكاردو غاريكا الذي تولى المهمة في 2015، ويحدوها الامل باحراز اللقب الاول منذ اكثر من 40 عاما، والثالث بعد 1939 و1975.

وتعتبر البيرو من اكثر الدول استضافة للبطولة القارية (6 مرات اعوام 1927 و1935 و1939 و1953 و1957 و2004) بعد الارجنتين (9 مرات) والاوروغواي وتشيلي (7 مرات لكل منهما)، وحلت ثالثة 8 مرات ورابعة 5 مرات.

واثارت المباراة الاخيرة للبيرو مع البرازيل ضجة كبيرة حين خطف لاعبها راوول رويدياز هدفا بيده ما ادى الى زيادة محن البرازيل بخروجها من الدور الاول ومن ثم الى اقالة مدربها كارلوس دونغا.

وسجل رويدياز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 75 لكنه لجأ الى ذراعه لادخال الكرة داخل مرمى البرازيل ما اثار حفيظة لاعبي الاخير الذي احتجوا طويلا لدى الحكم الاوروغوياني اندريس كونيا الذي استشار احد مساعديه قبل ان يؤكد صحة الهدف.

واظهرت الاعادة بان ريودياز استعمل ذراعه موجها الكرة داخل المرمى.

وقال غاريكا "لا يعود تأهلنا الى لاعب واحد ... فمنتخبنا لديه الكثير من المؤهلات".