كولومبيا تعيد الولايات المتحدة الى أرض الواقع في افتتاح كوبا اميركا

الضيف يسيطر بشكل كامل على المجريات

سانتا كلارا (كاليفورنيا) - افسد منتخب كولومبيا لكرة القدم مبكرا حلم نظيره الاميركي بفوزه عليه 2-صفر في المباراة الافتتاحية من بطولة كوبا اميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 حزيران/يونيو بشكل استثنائي بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاق المسابقة وبمشاركة 16 منتخبا.

وسجل كريستيان زاباتا (8) وخاميس رودريغيز (42 من ركلة جزاء) الهدفين.

وتلعب السبت كوستاريكا مع البارغواي في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى.

واحتاجت كولومبيا الى 8 دقائق فقط لاحداث صدمة اولى بالجمهور الاميركي الذي قارب 67500 متفرج ملأوا مدرجات ملعب ليفايس ستاديوم في سانتا كلارا تقدمهم رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جاني انفانتينو.

وخدر زاباتا، لاعب وسط ميلان الايطالي، الجمهور الكبير عندما تابع كرة "طائرة" بطريقة اكروباتية رفعها ادوين كاردونا من ركلة ركنية (8) مستفيدا من دفاع اميركي ضعيف ومكشوف.

وسيطرت كولومبيا التي بلغت ربع نهائي نسخة 2015 في تشيلي، على المجريات بشكل كامل وادخلت المنتخب الاميركي في كابوس كما عكست المشهد صورة مايكل برادلي خصوصا بعد ان عزز الكولومبيون تقدمهم بالهدف الثاني.

وجاء هدف التعزيز بمساعدة غير متعمدة من دي اندري يدلين الذي ارتطمت الكرة بيده في المنطقة المحرمة فاحتسبت ركلة جزاء نفذها لاعب وسط ريال مدريد الاسباني بنجاح (42).

والتقط المنتخب الاميركي الذي تستضيف بلاده اول نسخة تقام خارج اميركا الجنوبية، انفاسه في الشوط الاول، وهدد كلينت ديمبس لاول مرة المرمى الكولومبي من ركلة حرة نجح دافيد اوسبينا في التصدي لها (64).

اصابة رودريغيز

وكادت كولومبيا تسجل هدفا ثالثا بيد ان العارضة وقفت في وجه تسديدة كارلوس باكا الذي قاد هجمة معاكسة.

ولم يساهم دخول الشابين الاميركيين كريستيان بوليسيتش ودارلنغتون ناغبي في اعادة الروح الى الجمهور الاميركي، فيما اصيب الجمهور الكولومبي بالذعر مع خروج خاميس رودريغيو مصابا في كتفه.

ورغم الخسارة، لا يزال الالماني يورغن كلينسمان مدرب المنتخب الاميركي متفائلا، وقال بعد اللقاء "عوقبنا من كرتين ثابتتين. لكني راض عن اداء المنتخب بشكل عام".

وختم "لا توجد اي مشكلة في حال فوزنا بالمباراتين الاخيرتين، سنذهب الى ربع النهائي".