كولمان يعانق لقب اسرع عداء في العالم

العداء الاميركي يتوج بذهبية سباق 100 متر في مونديال ألعاب القوى متفوقا على مواطنه المخضرم غاتلين والكندي دي غراس.

 الدوحة - كان العداء الاميركي كريستيان كولمان قليل الكلام بعد بلوغه نصف نهائي سباق 100 متر الجمعة، لكنه قال كلمته بوضوح في السباق النهائي بتتويجه بالذهبية وبلقب اسرع عداء في العالم حاليا ضمن بطولة العالم لالعاب القوى السبت في الدوحة.

وسجل العداء البالغ من العمر 23 عاما رقما رائعا هو 9.76 ثانية وتفوق على مواطنه المخضرم جاستين غاتلين (37 عاما) حامل اللقب قبل سنتين (9.89 ث) والكندي اندري دي غراس الذي اكد عودته القوية بعد سنتين صعبتين (9.90 ث).

وبات كولمان بهذا التوقيت، سادس اسرع عداء على مر الازمنة في هذه المسافة التي تعتبر جوهرة بطولة العالم لالعاب القوى ودورة الالعاب الاولمبية.

وقال كولمان "انا متواضع، وانا هنا من اجل الالقاب".

وتابع كولمان حامل الرقم القياسي في سباق 60 متر داخل قاعة "انه توقيت مدهش، فهو رقم قياسي شخصي لي. اعتقد ان حدودي هي السماء واعتقد بانه ما زال امامي الكثير للعمل على تحسينه وبالتالي استطيع مواصلة تحسين رقمي".

وحقق كولمان انطلاقة قوية ووجد نفسه في المقدمة بعد 20 مترا ليجتاز خط النهاية رافعا يديه الى السماء محققا افضل رقم شخصي له والافضل هذا العام.

خاض كولمان (23 عاما) غمار بطولة العالم وهو مرشح فوق العادة لاحراز الذهبية لا سيما في غياب مواطنه نوا لايلز الذي فضل تركيز جهوده على سباق 200 في البطولة الحالية، وكونه صاحب أفضل توقيت في هذا السباق في كل من السنوات الثلاث الماضية كان اخرها في سباق اليوم 9.76 ثوان في حزيران/يونيو الماضي علما بانه يحمل فضية النسخة الاخيرة في لندن 2017.

لكن الكشف في نهاية اب/اغسطس الماضي عن فشله في تحديد مكانه ثلاث مرات خلال سنة واحدة لمراقبي الكشف عن المنشطات، كان له وقع الصاعقة على عالم العاب القوى.

ووفقا لقواعد مكافحة المنشطات المعترف بها دوليا، يتعين على الرياضيين تحديد مكانهم بدقة لمراقبي المنشطات قبل 90 يوما من اجل تسهيل اجراء الاختبارات خارج المنافسة.

ويتم التعامل مع الرياضيين الذين يفشلون في الظهور لثلاثة اختبارات للعقاقير على غرار الرياضيين الذين يرسبون في اختبار المنشطات ويواجهون ايقافا تلقائيا.

وكان كولمان يواجه عقوبة الايقاف على مدى عامين لكن الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات برأته من تهمة خرق قوانين المنشطات وبالتالي سمحت له بالمشاركة في بطولة العالم في الدوحة.

ونفى كولمان بشدة خضوعه لاي فحص منشطات ايجابي مشيرا الى انه لا يتناول او متممات او بروتينات او مسحوق مطالبا الوكالة الأميركية للكشف عن المنشطات بالاعتذار العلني لانه من الصعب جدا اعادة بناء السمعة".

غايل مفاجأة الوثب الطويل

وحقق الجامايكي تاجاي غايل المفاجاة في مسابقة الوثب الطويل بتغلبه على الكوبي خوان ميغيل اتشيفيرا افضل رياضي خلال العام الحالي في هذا الاختصاص الذي اكتفى بالمركز الثالث.

وسجل غايل 8.69 متر محسنا بفارق ضخم رقمه القياسي الشخصي السابق ومقداره 8.32 متر متقدما على الاميركي جف هندرسون (8.39 متر) واتشيفيريا (8.34 متر).

وقال غايل "كنت شديد التركيز ولم اترك اي شيء يفقدني عن هدفي. حققت الوثبة المثالية مع 8.69 متر وانا اول جامايكي امنح بلادي ميدالية ذهبية في هذه المسابقة".

وأحرزت العداءة الهولندية سيفان حسن ذهبية سباق 10 الاف متر.

وسجلت حسن (26 عاما) المولودة في اثيوبيا والتي قدمت الى هولندا بعمر الخامسة عشرة كلاجئة، رقما مقداره 30:17.62 دقيقة، مسجلة في الوقت ذاته افضل رقم عالمي هذا العام.

وهو أول لقب كبير لحسن في الهواء الطلق علما بانها احرزت البرونزية في سباق 1500 في بكين عام 2015، والبرونزية ايضا في لندن في 2017 في سباق 5 الاف متر.

وتقدمت حسن على الإثيوبية ليتسنبت غيدي (30.21.23 د) والكينية انييس تيروب (30.25.20 دقيقة).

ونجحت حسن حاملة الرقم القياسي في سباق الميل في لقاء موناكو في تموز/يوليو الماضي، بفضل سرعتها النهائية في اللفة الاخيرة من تخطي غيدي لتجتاز خط النهاية بفارق مريح.

وتوجت الاميركية ديانا برايس بباكورة القابها العالمية في مسابقة رمي المطرقة.

وحققت برايس (26 عاما) رميتها الفائزة في محاولتها الثالثة مسجلة 77054 مترا متقدمة على البولندية جوانا فيودوروف (76.35 متر) والصينية زهنغ وانغ (74.76 م) حاملة فضية لندن 2017 وبرونزية عام 2013 في موسكو.

وعانت برايس من اصابات عدة في مسيرتها بينها خلع وكسر في كتفها، وتمزق في اربطة المعدة وفي اربطة الركبة.

يذكر ان حاملة اللقب والبطلة الاولمبية مرتين البولندية انيتا فلودارتشيك لم تشارك في هذه البطولة.

رقم قياسي عالمي

ودشن منتخب الولايات المتحدة سباق التتابع المختلط 4 مرات 400 متر بتسجيله رقما عالميا.

وسجل المنتخب الاميركي المختلط المؤلف من تايرل ريتشارد، جيسيكا بيرد، ياسمين بلوكر واوبي ايكبوكوي 3.12.42 دقيقة متقدما على نظيره الجامايكي.

وكان الرقم القياسي العالمي السابق في هذا السباق الذي سيعتمد رسميا في دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو صيف عام 2020 في حوزة المنتخب الأميركي ايضا وسجله عام 2016 بتوقيت 3.13.20 دقيقة.

وفي سباق 50 كلم مشيا للرجال، كان الفوز من نصيب الياباني يوسوكي سوزوكي بتسجيله 4.04.20 ساعة متقدما على البرتغالي جواو فييرا (4.04.59 س) والكندي ايفان دانفي (4.05.02 ساعة).

واضطر الفرنسي يوهان دينيز حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي الى الانسحاب عند الكيلومتر الـ16 لعدم قدرته على اكمال السباق بسبب معاناته من الحرارة القوية والرطوبة المرتفعة.

وفي السباق ذاته لفئة السيدات، توجت بالذهبية الصينية ليانغ روي مسجلة 4.23.26 ساعة متقدمة على مواطنتها لي ماوكوو مع 4.26.40 ساعة في حين جاءت الايطالية ايليونورا جورجي ثالثة مع 4.29.13 ساعة.